شاهد.. لقطات فيديو صداقة بين"دبٍّ يتيم" و"إنسان" تحظى بملايين المشاهدات

تم النشر: تم التحديث:
DBWMALKH
social media

حظيت لقطات فيديو تمَّ نشرها على يوتيوب، تُظهر رجلاً يعانق دبَّ كودياك يزن 680 كغم ويبلغ طوله أكثر من مترين ونصف، بتفاعل كبير من قبل متابعي الشبكات الاجتماعية.

الفيديو الذي حظي بـ12 مليون مشاهدة على يوتيوب و80 ألف إعجاب على فيسبوك يُظهر الدب المسمى "جيمبو" (22 عاماً) وهو يعانق جيم كوالتزيك (59 عاماً) بينما يلعق وجهه، فيما راح كوالتزيك يربتُ على ظهر الدب ويدلكه دون أدنى خوف.

Someone asked for video of Jim and Jimbo playing. I found this on my phone! :)

‎Posted by Orphaned Wildlife Center on‎ 2 يناير، 2016

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، الثلاثاء 12 يناير/كانون الأول 2016، أن الدب جيمبو هو أحد نزلاء "مركز أيتام الحيوانات البرية" وهو مؤسسة غير ربحية لمالكها كوالتزيك، الضابط المتقاعد، وزوجته سوزان (57 عاماً)، في أوتيس فيل بولاية نيويورك.

ويُعنى المركز بـ"جيمبو" أو "جيمي" وبـ11 دباً آخر تعيش في مساحته البالغة حوالي نصف كيلومتر مربع على بعد ساعتين شمال مدينة نيويورك.

ونشر حساب تابع لمركز أيتام الحيوانات البرية بوستاً أكد فيه على العلاقة الحميمة بين مالك المركز والدببة التي تبادله مشاعر الحب.

" أمرٌ مؤسف ألا يتمكن بعض الحيوانات من العودة إلى حياتها الطبيعية، لكنها فور دخولها أبواب مركزنا نكرس أنفسنا لخدمتها مدى الحياة

أصبحت هذه الدببة جزءاً لا يتجزأ من عائلة جيم وسوزان بل وأهم جزء فيها أيضاً، فهما يقضيان جلَّ يومهما في العناية بحاجياتها، ما يستغرق الكثير من الوقت والجهد والمال والحب.

كما تبادل الدببة جيم وسوزان نفس مشاعر الحب، وكل ليلة تطلب الدببة معانقة صديقيهما.

في الأحوال العادية تعود الحيوانات إلى موطنها لكن للأسف البعض الآخر لا يستطيع العودة، وهنا يكمن التحدي في صنع بيئة شبيهة قدر الإمكان بموطنها الطبيعي.

فلدى الدببة بِرْكة جيدة الحجم وأشجار ومنطقة نشاط خارجية وأخرى محمية داخلية.

إن هذا بكل تأكيد دليل محبة تكنها الدببة لجيم وسوزان، فالدببة تعني الكثير للزوجين اللذين يبادلان الدببة نفس المودة.

قريباً سنعلن عن فعالية اليوم المفتوح التي سنفتح فيها أبوابنا لكم لتزوروا دارنا."

وقالت كيري كلير، مديرة المركز، إن المركز يضم أحصنة وغزلاناً وسناجب، غير أن زيارة العموم غير مسموح بها لأن المركز ليس حديقة حيوانات بل له هدف علاجي هو إعادة تأهيل الحيوانات من جديد قبل إطلاق سراحها في بيئتها، فالمركز لا يحتفظ بحيوان ما إلا إن كانت لديه مشكلة.

وأضافت كلير أن بقية الدببة ودودة مثل جيمبو لأنها ترعرعت في كنف الإنسان منذ صغرها.

وتختلف بيئة المركز جذرياً عن الغاب من عدة جهات، فالدببة المعروف عنها الانطواء والعيش بعزلة في البراري تعيش هنا في المركز جنباً إلى جنب ليس مع بني جلدتها من نفس فصيلة دببة الكودياك فحسب، بل مع غيرها من فصائل الدببة البنية، والدببة البنية السورية، إضافة إلى دب أسود يدعى فرانكي، كما أن المركز يفصل كذلك الإناث عن الذكور.

حول الويب

الدب القطبي يلتقي فرس الماء - YouTube

قتال نمور ضد الدب الاسود - YouTube

Polite Bear Waves Hello - a waving bear - YouTube

كتاب الأدغال (فيلم 1967) - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أكبر دب باندا معمر فى العالم يحتفل بعيد ميلاده الثلاثين - محيط

قائمة أفلام والت ديزني - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

شاهد.. أسود ونمور وفرس نهر بشوارع جورجيا