عرض سترات نجاة اللاجئين السوريين بمتحف الهجرة في كندا

تم النشر: تم التحديث:
KNDA
social media

عُرضت سترات نجاة كان يستخدمها اللاجئون السوريون خلال رحلتهم إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، في متحف الهجرة بيير 21 بمدينة هاليفاكس في كندا.

متحف الهجرة في هاليفاكس عرض اثنتين من سترات النجاة البرتقالية معلقتين داخل صندوق زجاجي.

ونقل موقع سي بي سي الكندي، الاثنين 11 يناير/كانون الثاني 2016، عن ماري تشابمان، المسؤولة التنفيذية الأولى بالمتحف، قولها: "هذه السترة محكمة ولكنها ضعيفة للغاية ولا يمكنها أن تجتاز بك كل هذه المسافات".

وأضافت تشابمان أن المتحف لا يدري ما حدث للأطفال الذين قاموا بارتداء تلك السترات، مشيرة إلى أن معظم الأطفال قد ارتدوا أشياء مماثلة حينما قاموا بتلك الرحلة البحرية الخطيرة.

وتابعت تشابمان أنه يتعين على معظم اللاجئين ترك مقتنياتهم، ولكنها تكون آخر ما يفكرون به.

وقالت تشابمان: "هناك عبارة مقتبسة عن امرأة تحدثت عام 2011 عن التعذيب الذي تعرض له ابنها وكل ما كانت تريد أن تعرفه هو أن أسرتها تعيش في مأمن. وهذا بالنسبة لي هو جوهر ما نتحدث عنه هنا. يبحث الناس عن ملاذ آمن لهم ولعائلاتهم".

وكانت سترات نجاة اللاجئين قد تم جمعها من قبل العمال الميدانيين بمنظمة أطباء بلا حدود، وقام متحف العلوم والتكنولوجيا في كندا باقتراضها، وسوف يستمر عرضها حتى 31 مارس/آذار 2016.

وأخيراً، أعربت تشابمان عن أملها بأن تكون تلك السترات مثالاً حياً على أزمة اللاجئين العالمية.

واختتمت بقولها: "كل ما آمله أن يتجاوز الناس كل ذلك عندما يقرأون في المرة القادمة عنواناً يقول: إن هؤلاء المهاجرين يستنزفوننا. ويدركون أننا جميعاً بشر وأن كندا بلد ترحب بهم وتتسع للجميع".

حول الويب

بالفيديو.. فنانون أطفال يرسمون البسمة على خيام النزوح - CNN