كي مون: تفجير إسطنبول "جريمة حقيرة".. والبيت الأبيض يندِّد بالهجوم "الشائن"

تم النشر: تم التحديث:
BAN KIMOON
ASSOCIATED PRESS

دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الثلاثاء 12 يناير/ كانون الثاني 2016، الهجوم الانتحاري في إسطنبول، واصفاً إياه بأنه "جريمة حقيرة" داعياً إلى ضرورة مثول مرتكبيه أمام العدالة.

وقتل 10 أشخاص، معظمهم من الألمان عندما فجر انتحاري سوري نفسه وسط حي السلطان أحمد السياحي.

في السياق ذاته ندد البيت الأبيض بالهجوم مؤكداً وقوفه بجانب تركيا في حربها ضد الإرهاب.

وقال نيد برايس المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض "وقع هذا الهجوم الشائن في القلب التاريخي لإسطنبول وضرب الأتراك والسياح الأجانب على السواء."

وأضاف برايس أن واشنطن تقف بجانب تركيا حليفتها في حلف شمال الأطلسي والشريك المهم في التحالف ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" وتعهد "باستمرار التعاون والدعم في المعركة ضد الإرهاب".
واستنكرت وزارة الخارجية الأميركية أيضاً الهجوم الذي أسفر عن مقتل 10 أشخاص على الأقل

حول الويب

انفجار اسطنبول: 10 قتلى، ومنفذ الهجوم "انتحاري من أصول سورية" - BBC ...

أردوغان: انتحاري سوري نفذ هجوم اسطنبول ويوجد ضحايا أجانب - RT Arabic

تفجيرات إسطنبول 2003 - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أوغلو يطمئن السوريين بعد تفجير إسطنبول

"انتحاري سوري من تنظيم داعش" يقتل 10 اشخاص بحي السلطان أحمد في اسطنبول

الانتحاري سوري والقتلى ألمان في تفجير اسطنبول