إيران تتراجع عن تسمية شارع السفارة السعودية في طهران باسم نمر النمر

تم النشر: تم التحديث:
YY
Alamy

في خطوة تهدف فيما يبدو إلى تخفيف التوتر بينها وبين السعودية، بعد الأزمة الدبلوماسية الأخيرة، تراجعت إيران عن تسمية الشارع الذي تقع فيه السفارة السعودية في طهران باسم رجل الدين الشيعي الذي أعدمته الرياض نمر النمر.

صحيفة الحياة "اللندنية" قالت إن وزارة الخارجية الإيرانية خاطبت المجلس البلدي في العاصمة طهران بإعادة اسم "بوستان" إلى الشارع مرة أخرى، بعدما تم تغييره من جانب المتظاهرين إلی اسم "نمر باقر النمر"، وذلك بعد يومين من تنفيذ حكم الإعدام بحق رجل الدين الشيعي.

ونقل رئيس اللجنة الخاصة بأسماء الأماكن العامة في المجلس البلدي لطهران، مجتبی شاكري، أمس، أن وزارة الخارجية طلبت من المجلس الإبقاء علی الاسم القديم للشارع وعدم إجراء أي تغيير علی اسم الشارع المذكور.

وفي سياق متصل، أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية الإيرانية حسين علي أميري إقالة المعاون الأمني في محافظة طهران، صفر علي براتلو، من جانب وزير الداخلية عبدالرضا رحماني فضلي، بداعي تقصيره في عمله حيال الحفاظ علی أمن السفارة السعودية في طهران.

فيما ارتفع عدد الذين ألقت السلطات الإيرانية القبض عليهم بتهمة مهاجمة السفارة السعودية في طهران والقنصلية في مشهد إلى 66 شخصاً، بعدما نشرت معلومات أولية عن أن مَن قُبض عليهم 40 شخصاً، إلا أن الرقم ارتفع لاحقاً بعد متابعة الجهاز القضائي لهذه القضية وملاحقة الأشخاص المتورطين في الحادثة، بناءً علی التحقيقات والتحريات التي قامت بها القوات الأمنية وقوات الشرطة.

وتشهد العلاقات بين الرياض وطهران توتراً شديداً منذ مطلع عام 2016، وذلك بعدما نفذت السعودية أحكام الإعدام بحق 47 شخصاً متهماً بالإرهاب، من بينهم نمر باقر النمر، الذي اتهمه الرياض بإثارة الفتن بعد عمليات عنف شهدتها محافظة القطيف (شرقي السعودية) عام 2011.