الرياض.. تنفيذ حكم الإعدام بحق إثيوبية قتلت سعودية بفأس وهي ساجدة

تم النشر: تم التحديث:
S
س

أعلنت وزارة الداخلية السعودية الأحد 10 يناير/كانون الثاني 2015، تنفيذ حكم الإعدام بحق إثيوبية أدينت بقتل مواطنة سعودية باستخدام فأس، أثناء صلاتها.

وأفادت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "أقدمت جينات دامتي فريد، إثيوبية الجنسية، على قتل غالية بنت عيضة بن سعيد الحارثي، سعودية الجنسية، وذلك بضربها على رأسها وظهرها عدة مرات بفأس وهي ساجدة تصلي وسلب خاتمي ذهب من يدها وأخذها مبلغاً من المال".

وأوضحت أن السلطات الأمنية قبضت "على الجانية المذكورة، وأسفر التحقيق معها عن توجيه الاتهام إليها بارتكابها جريمتها، وبإحالتها إلى المحكمة العامة، صدر بحقها صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليها".


حد الغيلة


أضافت "تم الحكم عليها بالقتل حد الغيلة (القتل على غرة)، وصدّق الحكم من محكمة الاستئناف، ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرّر شرعًا، وصدّق من مرجعه، بحق الجانية المذكورة".

وأشارت الوزارة إلى أنه "تم تنفيذ حكم القتل حداً بالجانية (...)الأحد" في محافظة الطائف بمنطقة مكة المكرمة في غرب المملكة.

ولم تحدد الوزارة طبيعة العلاقة بين الجانية والمجني عليها، إلا أن المملكة تضم أعدادا كبيرة من العاملات المنزليات من جنسيات آسيوية وإفريقية.

ويرفع هذا الإعدام عدد الأحكام المنفذة منذ بداية يناير/كانون الثاني إلى 50، أبرزهم مجموعة من 47 مدانا "بالإرهاب"، بينهم رجل الدين الشيعي نمر النمر.
وتعاقب السعودية بالإعدام جرائم الاغتصاب والقتل والردة والسطو المسلح وتجارة المخدرات وممارسة السحر.