زيارة مفاجئة للرئيس الفرنسي لمسجد باريس الكبير بذكرى شارلي إيبدو

تم النشر: تم التحديث:
FRANCOIS HOLLANDE
ASSOCIATED PRESS

قام الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، الأحد 10 يناير/كانون الثاني 2016، بزيارة مفاجئة إلى المسجد الكبير في باريس، في أعقاب تكريم ضحايا شارلي إيبدو التي وقعت في يناير/كانون الثاني وهجمات باريس في نوفمبر/تشرين الثاني بساحة الجمهورية، بحسب أوساط الرئاسة.

وأضافت المصادر أن "الرئيس تبادل الحديث وسط أجواء من العيش المشترك والتآخي حول كوب من الشاي"، بينما تفتح المساجد أبوابها خلال عطلة نهاية الأسبوع لإحياء ذكرى ضحايا هذه الاعتداءات.

واستقبل المسؤول عن المسجد "دليل بوبكر" ورئيس المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية "أنور كبيبش"، الرئيس الفرنسي يرافقه وزير الداخلية برنار كازنوف.

وحاور هولاند مضيفيه نصف ساعة حول "المغزى الذي يريده المنظمون حول فتح أبواب المساجد" خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ونظم المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية "أخوة الشاي" في بعض المساجد دفاعا عن إسلام "وفاقي" نهاية هذا الأسبوع بعد عام من الاعتداءات في يناير/ كانون الثاني 2015 ضد مجلة "شارلي ايبدو"، والشرطة وسوبر ماركت للأغذية اليهودية، وقبل أقل من شهرين من اعتداءات 13 نوفمبر/ تشرين الثاني التي أدت إلى مقتل 130 شخصاً وأكثر من 300 جريحاً.

حول الويب

مسجد باريس الكبير - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

الرئيس الفرنسي يزور مسجد باريس الكبير منذ 25 دقيقة

مساجد فرنسا تفتح أبوابها للفرنسيين من كافة الأديان لتناول "شاي الأخوة"

مساجد فرنسا تفتح أبوابها للتعريف بقيم الإسلام السمحة

بعد أسبوع على هجمات باريس.. رئيس مسجد باريس الكبير يوجه رسالة ...

مسجد باريس الكبير - باريس - Wikimapia

الرئيس الفرنسي يزور مسجد باريس الكبير

العالم اليوم مساجد فرنسا تفتح أبوابها للتعريف بقيم الإسلام السمحة وتصحيح المفاهيم المغلوطة