علماء مسلمون يطالبون بمقاطعة شاملة لإيران ويتهمونها بارتكاب "جرائم حرب"

تم النشر: تم التحديث:
THE DESTRUCTION OF SYRIA
A Syrian man carries his two girls | KARAM AL-MASRI via Getty Images

استنكر عدد من العلماء المسلمين ما أسموه بـ"الممارسات الإجرامية" للنظام الإيراني، بحق العديد من الدول العربية والإسلامية، وطالبوا جماهير الأمة في أنحاء العالم بمقاطعة دبلوماسية، واقتصادية، واجتماعية، وثقافية للنظام الإيراني.

العلماء وفي بيان أصدروه مساء الجمعة 8 يناير/كانون الثاني 2016، ونشره موقع "رابطة علماء أهل السنة"، اتهموا النظام الإيراني وأذرعه المسلحة في العالم، بارتكاب "محرمات قطعية في الشريعة الإسلامية، وجرائم حرب، وأعمال ضد الإنسانية، وقتل وإبادة وسفك للدماء على الهوية السُّنية".

وانتقدوا ما يقوم به "النظام الإيراني وجيوبه في المنطقة العربية والإسلامية"، من قتل للأطفال والنساء والشيوخ في سوريا، واستهداف المدارس والمستشفيات، وحصار الأهالي وقتلهم في مضايا وغيرها من مدن سورية وأريافها، وما يفعله في العراق واليمن ولبنان والخليج العربي، وبلاد أفريقيا، من "إثارة للفتن".

ودعا العلماء الموقعون على البيان بوقف تمدد مشروع النظام الإيراني في بلاد المسلمين والوقوف له بالمرصاد، بكل الوسائل المتاحة".

واعتبروا أن "الدماء التي تسيل ليل نهار على أيدي ميليشيات النظام الإيراني في المنطقة العربية، والأرواح التي تزهق، بما فيها عرب إيران وأهل السنة فيها، لن تذهب هدراً، ولن يفرط العلماء في حقها، مهما تقادمت الأيام؛ فهذه الحقوق لا تسقط بالتقادم".

للاطلاع على نص البيان اضغط هنا