دبي تعلن على تويتر الإفراج عن مصريَين التقطا سيلفي أمام الفندق المحترق

تم النشر: تم التحديث:
DBY
social media

قرر المستشار عصام الحميدان، النائب العام لإمارة دبي الإفراج عن الشابين المصريين اللذين التقطا صورة سيلفي أمام فندق "أدريس" الذي احترق ليلة رأس السنة الميلادية وتم تداول الصورة بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

النيابة العامة بدبي أعلنت عبر صفحتها الرسمية على تويتر أن المستشار عصام الحميدان قرر بعد دراسة التحقيقات مع الشابين والاطّلاع على محتوى الصورة، الإفراج عنهما وحفظ القضية لانتفاء القصد الجنائي.

وكانت قضية الشابين المصريين قد حظيت بمتابعة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد احتجازهما 7 أيام من قبل الشرطة وتوجيه عدة اتهامات من بينها النشر العلني لأخبار أو صور تتصل بأسرار الحياة الخاصة أو العائلية للأفراد، وهي ضمن قانون تقنية المعلومات الذي أصدرته الإمارات مؤخراً، والذي يقضي بعقوبة السجن لثلاث سنوات.

يشار الى أن السفير شريف البديوي، قنصل مصر فى دبي، أعلن الخميس 7 يناير/ كانون الثاني 2016 في تصريحاتٍ تلفزيونية، أن نشر الشابين الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، كان نوعاً من السخرية، مضيفاً أنه تم توضيح الموقف للمسئولين الإماراتيين بأن هؤلاء شباب وليس هناك أي سوء نية فى ذلك.