المعارضة السورية: نتعرض لضغوط دولية لتقديم تنازلات ستزيد أمد الصراع

تم النشر: تم التحديث:
ALMARDTASSWRYH
social

قالت جماعات معارضة بارزة في سوريا، الجمعة 8 يناير/كانون الثاني 2016، إن معارضي الرئيس بشار الأسد يواجهون ضغوطاً دولية لتقديم تنازلات من شأنها أن تطيل أمد الصراع في البلاد، الأمر الذي يسلط الضوء على شكوكها حيال جولة جديدة من محادثات للسلام ترعاها الأمم المتحدة.

وقال بيان لجماعات المعارضة التي شكّلت هيئة عليا للتفاوض مع النظام السوري، ومن بينها جيش الإسلام: "نشهد ضغطاً دولياً وأممياً على الهيئة العليا للتفاوض لتقديم تنازلات من شأنها إطالة أمد معاناة أهلنا وسفك دمائهم".

واجتمعت الهيئة العليا مع مبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا هذا الأسبوع وأبلغته بأنه يجب على الحكومة السورية أن تتخذ خطوات لتأكيد حسن النوايا قبل أن تذهب إلى المفاوضات التي تعتزم المنظمة الدولية عقدها في جنيف يوم 25 يناير/كانون الثاني، ويشمل ذلك الإفراج عن سجناء.

حول الويب

التحركات الدبلوماسية الدولية بشأن الملف السوري - الجزيرة

بوتين: مستعدون للعمل مع الأسد من أجل تمهيد الطريق إلى الإصلاح ...

المعارضة السورية : سنتخذ القرار حول المشاركة في جنيف 2 خلال أسبوع

تقرير لمركز دمشق: “مضايا” حصارٌ عقابيّ.. ومدنيون بانتظار الموت

التحالف الاسلامي ونغول التزوير 2-2

نحن والغرب