الداخلية المصرية: المختفون قسريًا هاجروا بشكل غير شرعي أو انضموا لإرهابيين في الخارج

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT POLICE
ASSOCIATED PRESS

قال اللواء عاصم الداهش مسؤول الهجرة غير الشرعية بوزارة الداخلية إن الاختفاء القسرى تعبير وهمى، وأن المختفين قسريًا هاجر بطريقة غير شرعية أو انضموا للإرهابيين بالخارج.

وكان المجلس القومى لحقوق الإنسان (منظمة حكومية) أعد قائمة ضمت 101 شخص اختفوا قسريًا عقب إلقاء أجهزة الأمن والقبض عليهم دون تحديد أماكن احتجازهم.

وقال الداهش خلال حوار مع برنامج "90دقيقة" على قناة المحور المصرية مساء الخميس 7 يناير/ كانون الثاني 2016:" كل حالات الاختفاء القسرى إما هاجر بطريقة غير شرعية أو انضموا للإرهابيين بالخارج".

وأشار إلى أن الهجرة غير المشروعة سببها الصراعات الدولية والبحث عن فرص عمل، موضحًا أن صعوبة الحصول على التأشيرات تدفع البعض إلى السفر بطريقة غير مشروعة.

يشار إلى أن وزارة الداخلية المصرية سبق واعترفت بوجود المختفين قسرياً لديها، إذ أعلنت مصادر بالوزارة عقب إعلان المجلس القومي لحقوق الإنسان عن قائمة المختفين قسريًا أنه تم الاستعلام عن الذين تسلمت أسماؤهم، وتبين القبض عليهم على ذمة قضايا بسبب ضلوعهم في قضايا مختلفة.

وكانت رابطة أسر المختفين قسريًا قد طالبت وزير الداخلية بإصدار بيان يعلن فيه عدد الشكاوى المقدمة للوزارة وأقسام الشرطة ومديريات الأمن بشأن حالات الاختفاء القسري، وكذلك إعلان عدد الحالات التي تم تقديمها للنيابة العامة على ذمة قضايا بعد الإبلاغ عن اختفائهم قسريًّا.

وكان نائب رئيس الجمهورية السابق الدكتور محمد البردعي انتقد في تغريدات سابقة على تويتر تنامي ظاهرة الاختفاء القسري في مصر.