مقتل 4 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

تم النشر: تم التحديث:
ISRAEL
MENAHEM KAHANA via Getty Images

قتل الجيش الإسرائيلي 4 فلسطينيين الخميس 7 يناير/ كانون الثاني 2015، بزعم محاولة طعن جنود إسرائيليين في حادثين منفصلين في الضفة الغربية المحتلة.

وأورد بيان للجيش أن "3 مهاجمين يحملون سكاكين حاولوا طعن جنود كانوا متمركزين على تقاطع غوش عتصيون"، مضيفاً أن القوات الموجودة في المكان ردت بإطلاق النار على المهاجمين.

وأكد مصدر عسكري للوكالة الفرنسية مقتل الفلسطينيين الـ 3.

وغوش عتصيون تكتل استيطاني يقع جنوب القدس وسبق أن شهد التقاطع المؤدي إليه العديد من الهجمات بين قوات الأمن الإسرائيلية وفلسطينيين في إطار أعمال العنف التي تشهدها الأراضي المحتلة منذ ثلاثة أشهر.

وفي وقت لاحق، حاول فلسطيني طعن جنود إسرائيليين في شمال شرق الخليل، حسب ما جاء في بيان عسكري.

وأضاف البيان أن "فلسطينياً يحمل سكيناً حاول طعن جنود شمال شرق مدينة الخليل (...) فتصدت القوة للهجوم وأطلقت النار على المهاجم ما أدى إلى مقتله".

والفلسطينيون الثلاثة الذين قتلوا في غوش عتصيون هم حسب وسائل الإعلام الفلسطينية مهند كوازبة (20 عاماً) وأحمد كوازبة (21 عاماً) وعلاء كوازبة (20 عاماً) والمتحدرون من قرية سعير في شمال شرق الخليل.

وينتمي هؤلاء إلى عائلة أحمد كوازبة (18 عاماً) الذي قتل الثلاثاء بعد أن طعن جندياً في غوش عتصيون أيضاً.

ومنذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول 2015، قتل 142 فلسطينياً، إضافة إلى 22 إسرائيلياً وأميركي واحدٍ وأريتري في أعمال عنف تخللتها عمليات طعن ومحاولات طعن ومواجهات بين فلسطينيين وإسرائيليين وإطلاق نار، وفقاً لتعداد لوكالة فرانس برس.