مسلسل وادي الذئاب يُعيد تصوير نهب وتدمير "داعش" لتدمر السورية

تم النشر: تم التحديث:

يُسلّط المسلسل التركي المشهور "وادي الذئاب" في حلقته الجديدة التي تبث مساء الخميس 7 يناير/ كانون الثاني 2016 على قناة KanalD التركية الضوءَ على كيفيَّة نهب وتدمير مدينة تدمر الواقعة وسط سوريا من طرف تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، والذي فجَّر المدينة في الـ 23 من أغسطس/ آب 2015، بالإضافة إلى طريقة تهريب الآثار منها.

وذكرت صحيفة "أكشام" التركية أن الحلقة الجديدة من المسلسل ستتحدث عن تخريب وتدمير معبد "بعل" التاريخي، حيث يوثِّق المسلسل درامياَ من خلال المعبد لعمليات النهب التي تتعرض لها الآثار في المنطقة.

وفي السياق ذاته، ستتحدث الحلقة عن "مخطط عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" لتهريب القطع الأثريّة إلى أوروبا"، كما تتصوَّره.

وسينطلق مسلسل وادي الذئاب في معالجته لهذا الموضوع من خلال خبر وجود نسخة طبق الأصل من قوس أثري من معبد "بعل" ستُعرض في مدينتي لندن ونيويورك شهر أبريل/ نيسان 2016 المقبل.

وكان تنظيم "داعش" فجَّر في الـ 23 من أغسطس/ آب 2015 معبدَ "بعل شمين” الشهير بعد سيطرته على مدينة تدمر الأثرية المدرجة على لائحة التراث العالمي، وهو الحدث الذي وصفته اليونيسكو بـ "جريمة حرب".

ومن جهته، عمل مسلسل وادي الذئاب الشهير على مواكبة الأحداث السياسية والعسكرية في المنطقة، وذلك من خلال فريق عمل سيناريو يكتب حلقات المسلسل أولاً بأول، حيث لا يوجد أي سيناريو مكتوب مسبقاً للفيلم.

وناقش المسلسل في أجزائه الأولى قضية حزب العمال الكردستاني الذي يعتبر منظمة إرهابية في تركيا، كما تحدَّث عن تورط المخابرات العالمية وعملها داخل سوريا.