65 قتيلاً في انفجار سيارة مفخخة بمركز تدريب للشرطة شمال غرب ليبيا

تم النشر: تم التحديث:
LIBYA
الصورة أرشيفية | Anadolu Agency via Getty Images

قتل 65 شخصاً وأصيب 127 بجروح الخميس 7 يناير/كانون الثاني 2016، في انفجار سيارة مفخخة استهدف مركز تدريب للشرطة في مدينة زليتن بشمال غرب ليبيا، كما افادت وكالة الأنباء الليبية التابعة لسلطات طرابلس غير المعترف بها دوليا.

مدير مستشفى زليتن عبد المطلب بن حليم قال للوكالة إن "الحصيلة الأولية للانفجار بلغت 50 قتيلاً و127 جريحاً".

وتقع زليتن في المناطق الخاضعة لسيطرة البرلمان المنتهية ولايته، ومقره طرابلس.

من جانبها تحدثت وكالة أنباء الحكومة المعترف بها في طبرق بشرق البلاد عن سقوط 15 قتيلاً في الانفجار نقلاً عن مصدر طبي مطلع.

وقالت الوكالة إن المصدر في مستشفى زليتن توقع ارتفاع الحصيلة في الفترة المقبلة لأن "القتلى والجرحى نقلوا إلى مستشفيات أخرى غير مستشفى المدينة التعليمي".

ولم تتبن أي جهة الاعتداء حتى الآن.

رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر قال على حسابه على تويتر إن الانفجار ناجم عن هجوم انتحاري.

وقال "أدين بأشد العبارات الهجوم الانتحاري الدموي في زليتن، وأدعو كل الليبيين إلى أن يتحدوا بشكل عاجل في المعركة ضد الإرهاب".

وتشهد ليبيا منذ عام ونصف نزاعا مسلحاً على الحكم بين سلطتين، حكومة وبرلمان يعترف بهما المجتمع الدولي في شرق البلاد، وحكومة وبرلمان موازيان يديران العاصمة طرابلس بمساندة تحالف جماعة "فجر ليبيا" ولا يحظيان باعتراف المجتمع الدولي.