تثبيت حكم الإعدام بحق زعيم أكبر حزب إسلامي في بنغلاديش

تم النشر: تم التحديث:
MOTIUR RAHMAN NIZAMI
صورة أرشيفية لزعيم الجماعة الإسلامية في بنغلاديش | STR via Getty Images

ثبتت المحكمة العليا لبنغلاديش، الأربعاء 6 يناير/كانون الثاني 2016، حكماً بالإعدام صدر على زعيم أكبر حزب إسلامي في البلاد نسبت له جرائم حرب لوقائع تعود الى حرب الاستقلال في 1971.

ورفضت المحكمة طلب الاستئناف الذي تقدم به زعيم حزب الجماعة الإسلامية مطيع الرحمن نظامي الذي اتهم بالقتل والاغتصاب وتنظيم اغتيال مثقفين.

وقد ينفذ فيه حكم الإعدام شنقاً خلال بضعة أشهر، ما لم يصدر عفو رئاسي أو تعيد المحكمة العليا النظر في قضيته.

وقال المدعي تورين افروز للصحفيين إن "المحكمة ثبتت عقوبة الإعدام لثلاث من أربع اتهامات ونحن سعداء جداً".

وأضاف أن "أهم شيء هو أن عقوبة الإعدام ثبتت في قضية اغتيال مثقفين".

إلا أن مراقبين يرون أن التهم المنسوبة اليه مسيسة، إذ يراد منها الانتقام من الجماعة الإسلامية بعد المكاسب السياسية التي حققتها في السنين الماضية.

ويتهم معارضون الحكومة باستخدام المحكمة لاستهداف المعارضين السياسيين، وسبق لمنظمة هيومان رايتس ووتش أن قالت إن إجراءات المحكمة لا ترقى للمعايير الدولية.

ونظامي (72 عاماً) يتزعم الجماعة الإسلامية منذ عام 2000. وكان وزيراً في حكومة تحالف ضمت إسلاميين من 2001 الى 2006.

حول الويب

مطيع الرحمن نظامي - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

حكم قضائي في بنجلاديش بإعدام زعيم الجماعة الإسلامية مطيع الرحمن ...

الشيخ مطيع الرحمن نظامي - Bangladesh Jamaat-e-Islami

الداعية العودة يدين إعدام العلماء المسلمين في #بنغلاديش - الإسلام اليوم

الداعية العودة يدين إعدام العلماء المسلمين في #بنغلاديش

سلمان العودة: إعدامات بالجملة لعلماء بنجلاديش

بنغلاديش.. الإعدام لزعيم أكبر حزب إسلامي

إدانة حقوقية لأحكام الإعدام في بنغلاديش بحق علماء المسلمين

موجة إعدامات جديدة في بنغلاديش بحق علماء المسلمين

تثبيت حكم الاعدام على زعيم اكبر حزب اسلامي في بنغلادش

#إعدامات_بنغلاديش كتب عنها سلمان العودة على تويتر و"كفى الله المؤمنين شر القتال"