الإعلام المصري يمهد لزيارة السيسي إلى تركيا وتسليم أردوغان رئاسة "المؤتمر الإسلامي"

تم النشر: تم التحديث:
ABDEL FATTAH ALSISI
السيسي | LOUISA GOULIAMAKI via Getty Images

مهدت صحف وقنوات فضائية مصرية مساء الاثنين 4 يناير/كانون الثاني 2016، لزيارة مرتقبة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى أنقرة في شهر إبريل/نيسان المقبل لتسليم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئاسة مؤتمر القمة الإسلامي في دورته الجديدة والذي تترأسه القاهرة حالياً.

ولأن مصر هي رئيس آخر قمة إسلامية انعقدت في 2015، وتستضيف تركيا المؤتمر 2016، طرحت صحيفة الوطن المصرية الخاصة سؤالاً حول إمكانية حضور السيسي مؤتمر تركيا وتسليم أردوغان رئاسة القمة، واحتمال توجيه أردوغان الدعوة للسيسي للحضور بناءً على اعتبارات بروتوكولية.

وفي نفس الوقت قام الإعلامي المصري أحمد موسى القريب من النظام في مصر مساء الاثنين، أيضاً وفي برنامجه بقناة "صدى البلد"، بطرح نفس السؤال على الجمهور، وقال إن السعودية تقود بضغوط كبيرة على السيسي للتهدئة مع تركيا.

فتح الإعلام المصري لملف زيارة السيسي المحتملة إلى تركيا يأتي قبل انعقاد قمة المؤتمر الإسلامي بـ4 شهور، كما يأتي في ظل زيادة التوتر بين السعودية ودول الخليج العربي مع إيران على خلفية إعدام الرياض رجل الدين السعودي الشيعي نمر النمر.

كما أن تمهيد الإعلام المصري لزيارة السيسي إلى تركيا ولقاء أردوغان المحتمل يأتي وسط دعوات لضم القاهرة إلى التحالف الاستراتيجي الذي جمع الرياض وأنقرة نهاية 2015، في وجه الإرهاب في المنطقة العربية وبخاصة سوريا والعراق.

وتوتر علاقات تركيا ومصر جاء إثر انقلاب الجيش المصري على الرئيس الأسبق محمد مرسي منتصف 2013 وهو ما رفضه أردوغان ويؤكد دوما أنه مع شرعية مرسي.

حول الويب

لماذا الحملة الإعلامية المصرية ضد تركيا؟ | تركيا بوست

أربع صدمات من أردوغان لأنصار السيسي في أسبوع واحد | تركيا بوست

اللعبة الكبرى بين تركيا ومصر في الشرق الأوسط - معهد واشنطن ...

أردوغان ومدني يستعرضان تحضيرات قمة المؤتمر الإسلامي ... - أخبار العالم

أردوغان: نأسف للغارات الروسية.. ولا تطبيع مع السيسي - الجزيرة