الإفراج عن الرجل الثاني في "الإخوان" بالأردن بعد حبسه عاماً ونصف لانتقاده الإمارات

تم النشر: تم التحديث:
ZAKI BANI IRSHEID
ASSOCIATED PRESS

أفرجت السلطات الأردنية، الاثنين 4 يناير/كانون الثاني 2016، عن نائب مراقب عام جماعة الإخوان المسلمين في الأردن، زكي بني إرشيد، بعد انتهاء مدة محكوميته لانتقاده دولة الإمارات إثر إدراجها جماعة الإخوان المسلمين على قائمة التنظيمات الإرهابية.

وقال عبدالقادر الخطيب، محامي بني إرشيد، إن "السلطات أفرجت عن موكلي ليل الأحد الاثنين بعد أن أنهى محكوميته ومدتها عام ونصف".

وأضاف أن "التوقيت جاء مفاجئاً، بهدف تجنب احتفال محبيه بخروجه"، مشيراً إلى أن "إدارة السجن التي كانت تنوي احتجاز مذكرات موكلي سلمتها له لدى خروجه".

ويعد بني إرشيد (58 عاماً) أحد أبرز قيادات الحركة الإسلامية في الأردن، حتى قبل توليه منصب نائب مراقب عام جماعة الإخوان المسلمين في المملكة.

وحكمت محكمة أمن الدولة في فبراير/شباط الماضي على بني إرشيد بالسجن عاماً ونصف بعد إدانته بتهمة "القيام بأعمال من شأنها أن تعرض المملكة لتعكير صلاتها وصفو علاقتها بدولة أجنبية".

وأوقف بني إرشيد في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2014 إثر انتقاده دولة الإمارات بعد نشرها قائمة التنظيمات الإرهابية ووصفها بأنها "الراعي الأول للإرهاب".

ونشرت الإمارات في 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2014 قائمة تضم 83 مجموعة صنفتها على أنها إرهابية، ضمنها تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف، وجماعة الإخوان المسلمين وتنظيم القاعدة والحوثيون في اليمن.

حول الويب

اعتقال زكي بني أرشيد نائب مراقب الإخوان في الأردن "لانتقاده دولة ...

الإفراج عن نائب مراقب إخوان الأردن بعد انتهاء مدة محكوميته - عربي21

الاردن: الافراج عن نائب مراقب الإخوان المسلمين بعد سجنه عام ونصف

الادن : الإخوان المسلمين يترقبون الإفراج عن بني ارشيد لتولي منصب المراقب العام للجماعة

توقعات بالإفراج عن الرجل الثاني في إخوان الأردن غداً