السعودية تقطع العلاقات مع إيران احتجاجاً على حرق سفارتها في طهران

تم النشر: تم التحديث:

أعلنت الخارجية السعودية مساء الأحد 3 يناير/ كانون الثاني 2016، أنها قطعت العلاقات مع إيران وطالبت الوفد الدبلوماسي والقائم بالأعمال الإيراني بمغادرة الرياض عقب 48 ساعة، احتجاجاً على حرق سفارة الرياض في طهران والقنصلية السعودية في مدينة مشهد السبت، وموقف الجمهورية الإسلامية إثر إعدام الرياض لرجل الدين الشيعي نمر النمر.

خطوة قطع العلاقات تأتي لتضاف إلى سلسلة من التوترات والتنافس بين الخصمين الإقليميين حول ملفات عدة، لا سيما النزاع في سوريا واليمن.

الوزير عادل الجبير قال مؤتمر صحفي بوزارة الخارجية السعودية إن السلطات الإيرانية لم تقم بأي جهد لمنع الاعتداءات التي وقعت على السفارة السعودية في طهران ليلة السبت، وأنه تم نهب الممتلكات من داخل المقر.


الجبير: إيران رفضت التدخل


وأكد الجبير أن الديبلوماسيين السعوديين في إيران تواصلوا مع السلطات أكثر من مرة أثناء تعرض البعثات للهجوم، إلا أنه لم يتم التجاوب معهم.

الجبير أوضح بقوله "عندما يحصل تحريض بصوت عال ويأتي متظاهرون أمام السفارة ونطلب من السلطات الإيرانية بعد ظهر أمس (السبت) دعم الأمن للسفارة ولا يتجاوبوا معنا هذا مؤشر. تمت إعادة الطلب بعد عدة ساعات ولم تتجاوب السلطات الإيرانية. تمت إعادة الطلب هذا أيضا بعد فترة من الزمن، لم تتجاوب السلطات الإيرانية. الأمور واضحة".

وأكد أن بلاده استدعت السفير الإيراني وأبلغته بالقرار، كما انتقد الوزير اعتداءات الإيرانيين المتكررة على السفارة السعودية وما أسماه بضلوع إيران في عمليات إرهابية بالمملكة وحدد منها تفجيرات الخبر، وقال إن السعودية مصممة على عدم السماح لإيران بتقويض أمنها.


تاريخ مليء بالعدوانية


واعتبر أن "تاريخ إيران مليء بالتدخلات السلبية والعدوانية في الشؤون العربية ودائماً ما يصاحبه الخراب والدمار".

الوزير السعودي قال أيضاً إن الاعتداء على السفارة السعودية يعد انتهاكاً صارخاً للمواثيق الدولية، مشيراً إلى أن النظام الإيراني يحمل سجلاً طويلاً من الاعتداء على السفارات، حيث أن الإيرانيين اعتدوا من قبل على السفارتين الأميركية والبريطانية.

وأضاف أن إيران توفر الحماية لقادة القاعدة وتهريب الأسلحة، مشدداً على أن السعودية عازمة على الاستمرار في نهجها للقضاء على الإرهاب.

الجبير قال أيضاً "اعتقد أن هناك انجازات تم تحقيقها في ما يتعلق بمحاولة إيران بسط نفوذها أو توسيعه في المنطقة. على سبيل المثال في اليمن، تمت هزيمة إيران في اليمن. في سوريا، الإيرانيون لم يستطيعوا أن ينقذوا نظام بشار الأسد، ولذلك أتى التدخل الروسي".

وتقود السعودية منذ مارس/آذار تحالفا عربيا لدعم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ضد الحوثيين وحلفائهم الذين تتهمهم الرياض بتلقي الدعم من إيران. وفي النزاع السوري المستمر منذ قرابة 5 أعوام، تدعم السعودية المعارضة المناهضة للنظام المدعوم سياسيا وعسكريا من طهران وموسكو التي بدأت تدخلا عسكريا مباشرا من خلال الضربات الجوية في سوريا منذ نهاية سبتمبر/أيلول.


هل تحذو دول الخليج حذو السعودية؟


وردا على سؤال عما إذا كانت دول خليجية تضامنت مع المملكة إثر الاعتداء على بعثاتها في إيران، كقطر والكويت والبحرين والإمارات، ستحذو حذوها، أكد الجبير عدم وجود تنسيق في هذا الأمر.

وقال "لم يكن ثمة تنسيق بالنسبة لدول مجلس التعاون قبل ذلك"، مضيفا أن "كل دولة تقرر ما ستقوم به".

وأكد أن السعودية اتخذت قرارها "بناء على مصالح المملكة ويؤكد موقف الرياض بأنها ترفض التعامل مع دولة راعية للإرهاب تسببت بقتل الأبرياء في السعودية وقامت بنشر الفوضى والطائفية في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي".


إجلاء الدبلوماسيين السعوديين من طهران


من جانب آخر أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية السعودية أسامة نقلي أن السلطات السعودية قامت بإجلاء عائلات الديبلوماسيين السعوديين من طهران على متن طائرة تابعة لشركة طيران الإمارات، أقلعت مساء الأحد.

وأوضح أن عدد أفراد العائلات يبلغ 47 شخصا، وأن السلطات الإيرانية "أعاقت" مغادرتهم في بادئ الأمر، قبل أن تسمح لهم بذلك.

متظاهرون إيرانيون كانوا هاجموا مساء السبت مبنى السفارة السعودية في طهران وأحرقوه، إثر إعدام الرياض رجل الدين الشيعي السعودي.

وتعرضت القنصلية السعودية في مدينة مشهد بشمال شرق إيران لهجوم مماثل.


إعدام النمر


إعدام السلطات السعودية للشيخ نمر النمر أثار غضباً عارماً في إيران، واعتبر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي الأحد أن السعودية ستواجه "النقمة الإلهية" جراء قيامها بذلك.

فيما أكدت وزارة العدل السعودية أمس أن قضية النمر أخذت جميع مراحل التقاضي القانونية وأن قضاة عدل حكموا بها، وأنها لا تنظر إلى توجه المتهم ولا إلى انتماءاته المذهبية.


إعلاميون مع القطيعة


وعلق إعلاميون سعوديون وعرب حول القرار عبر موقع تويتر ومنهم السعودي جمال خاشقجي.

وقال الإعلامي السوري فيصل القاسم:

وأكد الإعلامي الفلسطيني ياسر الزعاترة أنها عاصفة حزم أشد وأعنف.

وعقب القرار السعودي انتشرت عبر موقع تويتر عدة هاشتاغات تحمل أسماء "#قطع_العلاقات_السعودية_الإيرانية"، و"#السعودية_تطرد_سفير_ايران"، و"العلاقات الدبلوماسيه"، والتي عبر من خلالها السعوديون عن رضاهم على القرار كرد على حرق سفارة بلادهم، فيما طالب البعض بأن تحذو الدول العربية حذو الرياض بقطع علاقاتها مع طهران.


إعدامات السبت


وكانت السعودية أعدمت السبت 47 شخصاً بينهم جهاديون مرتبطون بتنظيم القاعدة ورجل الدين الشيعي نمر باقر النمر، بتهم تتعلق بالإرهاب، الأمر الذي أدانته إيران وحلفاؤها في المنطقة، وأثار مخاوف تصاعد التوتر الطائفي في المنطقة.

عملية الإعدام جاءت في وقت شهدت فيه السعودية هجمات عديدة من قبل جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وتصاعدت حدة المواجهة بين الرياض وطهران التي تلعب دوراً محورياً في الصراع الدائر في سوريا واليمن وأماكن أخرى.

وكان النمر يعد زعيماً رمزياً للاضطرابات التي نشبت قبل أعوام في شرق السعودية من قبل المتظاهرين الشيعة.

وكانت السلطات السعودية اعتقلت النمر في الـ 8 من يوليو/تموز 2012 خلال تبادل لإطلاق النار، كما وجهت له تهمة اثارة الفتنة ، بعد عمليات العنف التي شهدتها مدينة القطيف السعودية، عام 2011 .

حول الويب

محتجون يقتحمون السفارة السعودية في طهران ويضرمون النار فيها - RT ...

السعودية تحتج على إيران ومهاجمة سفارة المملكة بطهران

إيران تستدعي القائم بالأعمال السعودي بعد إعدام النمر - الجزيرة

خامنئي: السعودية ستواجه "انتقاما إلهيا" لإعدامها النمر - الحرة

الشرق الأوسط - إيران: متظاهرون يقتحمون مقر السفارة السعودية في طهران