حصار قوات النظام السوري لـ"مضايا" يقتل السوريين جوعاً وسعر كيلو الأرز يصل لـ 117$

تم النشر: تم التحديث:
ASSWRYWNYMWTWNJWAAN
صورة إرشيفية | socail

توفي مواطنان سوريان، الأحد 3 يناير/ كانون الثاني 2016، بسبب الجوع، في الوقت الذي تعرض فيه نحو 150 آخرون، لإصابات إثر تعرضهم للبرد القارس، في بلدة مضايا شمال غرب دمشق الخاضعة للحصار من قبل قوات النظام السوري، وعناصر حزب الله اللبناني، منذ نحو 200 يوم، ليصل سعر كيلو الأرز 117$.

وأفادت مصادر محلية في "مضايا" أن شخصين لقيا حتفهما من الجوع، فيما تم نقل المصابين إلى المشافي الميدانية، لافتةً، أن قوات النظام لا تسمح بدخول المساعدات إلى البلدة.

بدوره، قال ناشط في إحدى تنسيقيات البلدة، ويدعى سمير تاتين، إن "نحو 70 شخصاً توفوا منذ بدء الحصار على البلدة، وأن حوالي 50 شخصاً أصيبوا بأمراض جراء سوء التغذية".

وأوضح تاتين، أن أكثر من 40 ألف شخص يعيشون في البلدة الخاضعة للحصار، مؤكداً أن البلدة تعاني من نقص حاد في الأدوية والمواد الصحية.

وأشار تاتين، أن سعر كيلو الأرز في البلدة، بلغ 40 ألف ليرة سوري (ما يقارب 117 دولاراً)، موضحاً، أن "أحد سكان البلدة عرض بيع سيارته مقابل 5 لترات حليب، و7 كيلوات من الأرز".

وناشد تاتين، الرأي العام العالمي بالضغط على قوات النظام السوري، للسماح بدخول المساعدات الإنسانية العاجلة إلى البلدة خاصة مع دخول فصل الشتاء.

حول الويب

مضايا السورية.. حصار لم تكسره الهدنة - الجزيرة

ما حقيقة موت صاحب السيارة المعروضة للبيع في مضايا المحاصرة؟

مضايا السورية.. دعوات لفك الحصار تصطدم بتخاذل أممي - الخليج اونلاين

مضايا السورية.. دعوات لفك الحصار تصطدم بتخاذل أممي

مضايا السورية.. حصار لم تكسره الهدنة

الثلوج والحصار يفاقمان من معاناة مدينة مضايا السورية