عائلة الطفل السوري "إيلان كردي" تفتح صالوناً لتصفيف الشعر في كندا

تم النشر: تم التحديث:

تيما الكردي عمة الطفل الغريق إيلان الكردي وشقيقها محمد الكردي الذي وصل في 28 ديسمبر/كانون الأول الماضي مع زوجته وأطفاله الخمسة إلى كندا، قاموا مؤخراً بفتح صالون لتصفيف الشعر في ميناء كوكويتلام في مقاطعة برتش كولومبيا في كندا.

يقول محمد الكردي لقناة سي بي سي الكندية، منذ 3 سنوات تركت أنا وعائلتي سوريا وتركت أيضاً عملي، حيث كنت أملك صالون حلاقة رجالي، والآن أنا متحمس جداً للعمل مع شقيقتي تيما في صالون أطلقنا عليه صالون الكردي لتصفيف الشعر.

ويضيف "أنا جداً سعيد كوني في كندا والتقيت أسرتي مرة أخرى لنعيش سوية.. إنه شعور جميل جدا".

كلير مورياني، هي واحدة من خمس أشخاص دفعوا نحو 5000 آلاف دولار للمساعدة في رعاية محمد الكردي وأسرته في كندا.

ريلين زنتا، هي متبرعة كندية أخرى تقول "فضلت التبرع بالملابس والهدايا لأجل دعم الأسرة لا أعرفهم لكنني أحببت أن أساعدهم في بداية حياتهم الجديدة في كندا".

يذكر أن أطفال محمد الكردي سيتم تسجيلهم في المدارس الكندية وأيضاً ستلتحق بقية الأسرة في مراكز تعلم اللغة لأجل تعلم اللغة الإنجليزية.

ss

ss