النقض المصرية تؤيد السجن المشدد 15 عامًا بحق 61 معارضًا بأحداث رمسيس الأولى

تم النشر: تم التحديث:
RAMSES EVENTS IN CAIRO
أحداث رمسيس بالقاهرة | Anadolu Agency via Getty Images

رفضت محكمة النقض (أعلى محكمة للطعون في مصر)، اليوم السبت، الطعن المقدم من 61 من معارضي السلطات، على أحكام السجن المشدد الصادرة بحقهم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ (أحداث رمسيس الأولى)، بحسب مصدر أمني.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد عاقبت في 6 أكتوبر/تشرين الأول 2013، 61 معارضًا، بالسجن المشدد لمدة 15 سنة، وتغريم كل منهم 20 ألف جنيه بتهم "القتل العمد، والشروع في القتل، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وحيازة أسلحة نارية، والتجمهر، في أحداث ميدان رمسيس، التي وقعت يوم 6 أكتوبر/تشرين أول 2013".

كما قضت المحكمة نفسها بمعاقبة 5 متهمين آخرين بالسجن المشدد 10 سنوات، وتغريم كل منهم 20 ألف جنيه، وقررت المحكمة وقتها وضع كافة المتهمين تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات تبدأ بعد انقضاء مدة العقوبة، ورفضت الدعاوى المدنية المقامة ضد وزارة الداخلية.

الأحداث كانت قد وقعت أثناء اعتصام رابعة العدوية والنهضة اعتراضا على انقلاب الجيش على الرئيس الأسبق محمد مرسي.

حول الويب

بوابة الفجر: رفض طعن 61 متهما في "أحداث رمسيس الأولى" وتأييد الحكم