صحف مصرية تنتقد إعدام "النمر".. وسعوديون: نقول لإعلام الحليف قل خيراً أو لتصمت

تم النشر: تم التحديث:
NMRANNMR
نمر النمر | social media

شهدت الشبكات الاجتماعية ردودا من مغردين سعوديين ومصريين وعرب على ما نشرته مواقع مصرية من انتقادات ضمنية لأحكام إعدام السعودية لـ47 متهماً بالإرهاب معظمهم من تنظيم القاعدة، وطالت رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر، وانتقد إعلاميون سعوديون ومصريون ما أسموه "إعلام الحليف"، مطالبينه بالصمت.

صحيفة "المصري اليوم" نشرت تقريرا بعنوان: السعودية تعدم "العمامة الثائرة".. النمر "إصلاحي مُتهم بالإرهاب"، تضمن انتقادات للإعدامات وحقوق الإنسان في السعودية.

وجاء في مقدمة التقرير: "دعمت السعودية الاتهامات الموجّهة ضدها من قبل منظمات حقوقية، بانتهاك حقوق الإنسان، واستهداف الأقليات المُطالبة بالإصلاح، بعدما نفذّت صباح السبت، حكمًا قضائيًا بإعدام الشيعي، نمر النمر، بتهمة الإرهاب".

فيما اهتمت صحيفة "الوطن" المصرية بنشر تعليقات شقيق "النمر"، وتقرير من قناة "العالم" الإيرانية حول آخر ما قاله نمر بعد إبلاغه بصدور التصديق بحكم الإعدام ضده، "الله يبشركم بالخير".

ورد الإعلامي السعودي "جمال خاشقجي" على ما نشرته صحيفة المصري اليوم، التي أورد رابطها قائلا: "أما من عاقل يقول للإعلام المصري -الحليف- قل خيرا وإلا فاصمت!".

المعارض الكويتي "ذيب المساري" قال: "قلنا ونصحنا بأن الانقلاب في مصر ليس له ملة وﻻ أمان وﻻ مواثيق بعد أن غدر بوطنه وشعبه وشرعيته".

وقال المحلل المصري "أنس حسن" رئيس تحرير موقع "رصد"، معلقا: "إعلام السيسي .. الذي يقتات من أموال السعودية، الرز لا يكفي وحده!"

الحقوقي "نجاد البرعي" من جانبه انتقد صمت مصر على إعدام أحد المصريين ضمن الـ47 الذين جرى إعدامهم.

وقال "جمال سلطان" رئيس تحرير صحيفة المصريون المصرية إن "إعدام نمر النمر رغم الضغوط الغربية وتهديدات إيران وعملائها في العراق ولبنان رسالة حاسمة من السعودية بأن أمنها ومصالحها غير قابلة للابتزاز".