تعليقاً على أحكام الإعدام.. العريفي يدعو لنبذ خلاف لا يخدم إلا أعداء السعودية

تم النشر: تم التحديث:
SHEIKH MOHAMMED ARIFI
الشيخ محمد العريفي | social media

طالب الداعية السعودي محمد العريفي السعوديين بقبول قرار بلاده إعدام 47 شخصاً من المنتمين لتنظيم القاعدة ورجل الدين الشيعي نمر النمر، وقال السبت 2 يناير/كانون الثاني 2016 في تغريدتين على تويتر إن الحكم جاء عن قضاة ثقات مطالباً بقبول أحكامهم وعدم الخوض فيها.

العريفي أكد أن السعودية مأرِزُ الإسلام وحاضنة الحرمين وقِبلة المسلمين وأن الجميع مسؤول عن أمنها، وطالب بالابتعاد عن الخلاف الذي يخدم عدوها.

واعتبر بعض المتابعين والمحللين على الشبكات الاجتماعية أن السعودية بإعدامها 47 من المنتمين لتنظيم القاعدة إلى جانب رجل الدين الشيعي نمر النمر، فتحت الحرب على أعدائها (تنظيم القاعدة وإيران)، وأن المواجهة مع إيران والجماعات الجهادية دخلت أعلى درجات التصعيد.

وتجيء هذه الخطوة وسط حرب دعائية متصاعدة بين السعودية وتنظيم الدولة الإسلامية الذي دعا لشن هجمات بالمملكة، لكنها قد تؤجج أيضا التوترات مع إيران بسبب إعدام النمر.

وفي أول رد فعل إيراني أدانت طهران إعدام الرياض لنمر النمر فجر اليوم، وقالت الخارجية الإيرانية إن "السعودية ستدفع ثمناً غالياً لإعدامه".