وفاة "ناتالي" بعد مسيرة غنائية استمرت 5 عقود.. كافحت الهيروين وعشقت الجاز والبوب

تم النشر: تم التحديث:
NATALIE COLE
ناتالي كول | Moses Robinson via Getty Images

أعلنت عائلة المغنية ناتالي كول الحائزة على عدد من جوائز جرامي الغنائية وفاتها يوم الجمعة 1 يناير/كانون الثاني 2016 عن عمر ناهز 65 عاماً.

وقالت العائلة في بيان إن كول- التي اشتهرت بأغنية "أنفورجيتابل" التي أدتها مع والدها الراحل أسطورة موسيقى البوب نات كينج كول- قد فارقت الحياة في مستشفى في لوس أنجليس بسبب "مشاكل صحية متواصلة".



مسيرة كول الغنائية امتدت على مدى 5 عقود في أنواع مختلفة من الموسيقى بينها الجاز والبوب. وفي 2015 ألغت عدداً من الحفلات لأسباب طبية.

وقال موقع "تي.إم.زد" لأخبار المشاهير إن كول التي كافحت في الماضي للتخلص من إدمان المخدرات توفيت بسبب مشكلة في تدفق الدم إلى القلب بعد مضاعفات تلت عملية نقل كلية وإصابتها بفيروس التهاب الكبد سي في 2008.

كول اشتهرت في 1975 بأغنية "ذيس ويل بي" التي حصلت بفضلها على جائزة جرامي لأفضل مغنية آر آند بي وكذلك على جائزة جرامي كأفضل مغنية جديدة. وشبهها نقاد بالنجمتين ديانا روس وآريثا فرانكلين لكن مشوارها تأثر في الثمانينيات بسبب مشاكل تتعلق بالهيروين.

وعادت كول للتألق ووصلت للذروة في 1991 حين قدمت ألبوم "أنفورجيتابل.. ويذ لاف." واحتوى الألبوم على أغان قدمتها مع والدها.

وشخصت إصابة كول- التي تزوجت 3 مرات- بفيروس التهاب الكبد سي في 2008 بسبب استخدام محاقن استخدمها مدمنون آخرون وخضعت لعملية جراحية من أجل زراعة كلى في 2009.