90 أميركياً يقتلون يومياً.. أوباما يتعهد بالحد من ظاهرة استخدام الأسلحة النارية

تم النشر: تم التحديث:
OBAMA
الرئيس الأميركي خلال عطلته السنوية | ASSOCIATED PRESS

وضع الرئيس الأميركي باراك أوباما في اليوم الأول من السنة الجديدة 2016 في أولوية اهتماماته مكافحة "وباء" الاستخدام الواسع للأسلحة النارية في بلاده وما ينتج عنه من سقوط عدد كبير من الضحايا.

وأعلن الرئيس الأميركي أنه سيعمل على تحريك هذه "المسألة " خلال السنة الأخيرة من ولايته الثانية.

ويفوق عدد قطع السلاح في الولايات المتحدة عدد سكان البلاد، ويقتل في الولايات المتحدة 90 شخصاً يومياً بالرصاص.

وقال أوباما في كلمته الأسبوعية من هاواي حيث يمضي إجازة "إن قراري بالنسبة إلى السنة الجديدة هو التقدم بقدر ما هو ممكن لمواجهة وباء العنف الناتج عن الأسلحة النارية".

وأوضح أنه سيلتقي الاثنين لدى عودته إلى البيت الأبيض وزيرة العدل لوريتا لينش للبحث في "الخيارات" الممكنة.

وتبقى هذه الخيارات محدودة بسبب معارضة الكونغرس الواسعة للحد من اقتناء الأسلحة.

وتوقع عدد من الخبراء تقديم البيت الأبيض لسلسلة من الاقتراحات في منتصف الشهر الحالي تتضمن ضرورة التدقيق في الوضع النفسي وفي السجل العدلي للشخص الذي يريد شراء سلاح.