تراجع أسعار النفط يدفع سلطنة عمان لتخفيض نفقاتها

تم النشر: تم التحديث:
SULTAN QABOOS
السلطان قابوس حاكم سلطنة عمان | ASSOCIATED PRESS

أعلن وزير المالية في سلطنة عمان درويش البلوشي الجمعة 1يناير/ كانون الثاني 2016 خفض النفقات العامة في السنة الجديدة بنسبة 15,6% بسبب تراجع أسعار النفط لكن ذلك لن يمنع العجز في الموازنة.

وتابع الوزير في بيان أن حجم النفقات المتوقع للعام 2016 سيكون بحدود 11,9 مليار ريال (28,3 مليار يورو) مقابل 33,7 مليار يورو في 2015.

وعائدات السلطنة للعام الحالي تقدر بمبلغ 8,6 مليار ريال (20,5 مليار يورو) أي بانخفاض نسبته 26% مقارنة مع 2015 ما سيؤدي إلى عجز بقيمة 7,9 مليار يورو، حسب ما نقلت الوكالة الرسمية عن الوزير.

يذكر أن سلطنة عمان سجلت العام الماضي عجزاً بقيمة 10,8 مليار يورو.

وتراجعت أسعار النفط الخام بمقدار النصف منذ حزيران/ يونيو 2014 بسبب نقص وفرة الإمدادات وانخفاض الطلب.

وتتأثر دول الخليج المصدرة للنفط بشدة جراء الأزمة، وأقر معظمها تدابيرَ تقشفيّة.

وقد أعلنت سلطنة عمان الأربعاء سلسلة من التدابير الرامية إلى تنويع اقتصادها والحد من اعتمادها على عائدات النفط، كما اقترح صندوق النقد الدولي.

حول الويب

هل ستنهار دول الخليج أمام عاصفة هبوط اسعار النفط؟ - اقتصاد

هل يتأثر مواطنو الخليج بانخفاض سعر النفط؟ - الجزيرة

مسقط تدرس خفض الإنفاق وزيادة الضرائب لتفادي العجز - الجزيرة

انهيار أسعار النفط وتداعياته - الجزيرة

الخليج الغني يقترض - العربي الجديد

عُمان تعلن موازنة 2015 بعجز 6.47 مليار دولار - جريدة الرياض

اخبار اليوم - سلطنة عمان تخفض نفقاتها العامة جراء تراجع اسعار النفط

هل ستنهار دول الخليج أمام عاصفة هبوط اسعار النفط؟

دراسة: دول الخليج قادرة على مواجهة موجة تراجع النفط