إثيوبيا تنفي التوصل إلى اتفاق مع مصر حول "ملء سد النهضة"

تم النشر: تم التحديث:
ETHIOPIA
وزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان | EBRAHIM HAMID via Getty Images

نفى وزير الري والمياه والكهرباء الإثيوبي، موتوما مكاسا، توصل بلاده إلى اتفاق (مع مصر والسودان)، حول موضوع ملء "سد النهضة"، الذي تبنيه بلاده على نهر النيل.

وقال في تصريح أدلى به لإذاعة فانا (مقربة من الحكومة) الجمعة 1 يناير/ كانون الثاني 2016، إن "موضوع ملء السد، هو جزء من أعمال بنائه"، مشيراً إلى أن "المعلومات التي تطلقها بعض وسائل الإعلام المصرية حول موضوع ملء السد غير صحيحة".

وأضاف موتوما، أن "أعمال بناء مشروع السد مستمرة ولن تتوقف، وملؤه سيتم حسب الجدول الزمني للبناء".

وأشار موتوما، إلى أن "الشركات الاستشارية التي وافقت عليها الدول الثلاث (مصر، السودان، إثيوبيا) ستبدأ في إجراء الدراسات حول السد مطلع فبراير/ شباط المقبل.

وتابع "الشركات الاستشارية الفرنسية ستقوم بإجراء الدراسة دون أن يتوقف العمل في بناء السد، وأعمال البناء تسير وفق الخطة الموضوعة لها".

وأوضح موتوما، أن "الدعوة التي قدمتها وزارة الخارجية الإثيوبية لوزارات الخارجية، والري، في كل من السودان ومصر، من أجل زيارة مشروع سد النهضة، تأتي في إطار حسن النوايا، وبناء الثقة بين الدول الثلاث"، مشيراً إلى أن وزراء الخارجية، والري، في البلدين رحبوا بدعوة إثيوبيا لزيارة السد.

تجدر الإشارة أن مصر، والسودان، وإثيوبيا، وقعت في مارس/ آذار الماضي، وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة في العاصمة السودانية الخرطوم، وتعني ضمنياً الموافقة على استكمال إجراءات بناء السد، مع إقامة دراسات فنية لحماية الحصص المائية من نهر النيل للدول الثلاث التي يمر بها.

حول الويب

سد النهضة الإثيوبي وتداعياته - الجزيرة

خبير: سد النهضة الاثيوبي قد يكون كارثة لمصر | Watch the video ...

إثيوبيا تستبق الاجتماع السداسي بتحويل مجرى النيل إلى "سد النهضة ...

السيسي: المياه مسألة حياة أو موت وهناك تفاهم مع اثيوبيا بشأن سد النهضة ...

لجنة تحكيم بين مصر وأثيوبيا والسودان لحل الخلاف حول سد النهضة

السيسي يسعى لتهدئة مخاوف المصريين بشأن سد النهضة الاثيوبي

أثيوبيا تحول مجرى نهر النيل الأزرق لدعم سد النهضة (فيديو)