"البنتاغون" يعلن تصفية أبرز قراصنة الإنترنت لدى "الدولة الإسلامية".. تعرف على التفاصيل

تم النشر: تم التحديث:
SYFWLHAKSWJAN
سيفول هاك سوجان أبرز قراصنة الإنترنت لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" | social media

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، الأربعاء 30 ديسمبر/كانون الأول 2015، مقتل خبير الحاسب الآلي وأحد أبرز قراصنة الإنترنت لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وبديل الخبير البريطاني لدى التنظيم جنيد حسين، إثر استهدافه بغارة جوية أميركية مطلع الشهر الجاري.

غارة جوية أميركية كانت استهدفت سيفول هاك سوجان بالقرب من الرقة، عاصمة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بسوريا، في 10 ديسمبر/كانون الأول 2015، بحسب تقرير نشره موقع دايلي اكسبريس البريطاني.

وسوجان بنغلاديشي الأصل وكان يقيم في بريطانيا، ويعد أحد العناصر الرئيسية في تنظيم داعش بعد أن حل محل البريطاني، جنيد حسين الذي لقي حتفه خلال إحدى الضربات الجوية في شهر أغسطس/آب الماضي.

رجل الأعمال البنغلاديشي الذي كان يعيش على مقربة من كارديف بويلز قبل الانضمام إلى صفوف "داعش"، وقال "البنتاغون" إنه تم تصفيته أثناء حملة استهدفت العناصر القيادية للتنظيم.

syfwlhakswjan

وجاء نبأ مقتل سوجان بعد أقل من 18 شهراً من رحيله عن بريطانيا، حيث تلقى دراسته وعمل مديراً لإحدى شركات الحاسب الآلي، وغادر سوجان المملكة المتحدة عام 2014 بعدما أخبر أصدقائه بأنه يريد العودة وزوجته إلى بنغلاديش.

وذكر زملاؤه السابقون بالعمل أنه لم تظهر أية علامات على الفكر الجهادي أثناء إقامته في بريطانيا.

أحد زملائه بالعمل، والذي رافقه لمدة أكثر من 10 سنوات، قال: "كان يساعد الجميع على إنشاء المواقع الإلكترونية لشركاتهم. وكان مبتكراً دائماً".

وأضاف: "كان يحب مساعدة الآخرين وكان صديقاً للجميع بغض النظر عن دياناتهم أو خلفياتهم الثقافية".

ودخل خبير الحاسب الآلي بريطانيا عام 2003 ودرس هندسة نظم الحاسب الآلي بجامعة جلامورجان قبل أن يؤسس شركة للحاسب الآلي مع شقيقه في نيوبورت.