"المجلس الاستراتيجي" بين الرياض وأنقرة يتصدر الصحف العربية

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
يي


تصدرت أخبار زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى المملكة العربية السعودية، وسائل الإعلام والصحف العربية، التي أفردت مساحات كبيرة لأخبار الاتفاق بين البلدين والذي تضمَّن تشكيل مجلس استراتيجي بين الرياض وأنقرة.

وعنونت صحيفة عكاظ السعودية في صفحتها الأولى "قمة سعودية ـ تركية في الرياض تبحث التطورات وتعزيز التعاون، كما تناولت الصحيفة أخبار جلسة المباحثات التي تمت بين الملك السعودي والرئيس التركي والتي أعقبها الإعلان عن المجلس الاستراتيجي.

فيما أشارت صحيفة الحياة إلى أن الملك السعودي والرئيس التركي ناقشا الأوضاع في اليمن والحرب الدائرة هناك بقيادة السعودية، كما تطرقت إلى حديث وزيري خارجية البلدين حول التعاون الاستراتيجي الذي تم الإعلان عنه.


الأزمة السورية


كما استعرضت الصحيفة وجهة نظر البلدين حيال الأزمة السورية والتأكيد على موقف البلدين حيال الرئيس بشار الأسد الذي جددت كل من أنقرة والرياض تأكيدهما أنه لا مكان له في أي تسوية سياسية قادمة في سوريا.

ومن جانها تناولت صحيفة السفير اللبنانية الزيارة وكتبت تحت عنوان "سلمان يبحث مع أردوغان تشكيل مجلس تعاون استراتيجي"، والتي اعتبرت بأنّه سيكون مهتماً بأمور عديدة، أبرزها الأمنية والعسكرية والسياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والطاقة وغيرها".

كما تطرقت الصحيفة إلى تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير والتي أكد فيها أن السعودية وتركيا ملتزمتان بتوحيد صف المعارضة السورية، وتعملان مع بعض في هذا المجال، إضافة إلى دول حليفة أخرى والتي تسمى مجموعة باريس، ومجموعة فيينا، من أجل حث المجتمع الدولي على الالتزام بإيجاد حل سلمي للأزمة السورية، لا يكون لبشار الأسد أي دور فيه".


مقتل علوش لا يخدم الحل السياسي


كما نقلت تصريحات الجبير حول مقتل زعيم جماعة "جيش الإسلام" السورية زهران علوش، في ضربة جوية روسية الأسبوع الماضي، والذي اعتبره الجبير لا يخدم عملية السلام في سوريا.

تصريحات الجبير حول مقتل علوش في غارة روسية كانت أيضاً محور اهتمام صحيفة العرب القطرية التي سلطت بشكل كبير الضوء على أن مقتل قائد جيش الإسلام لا يخدم الحل السلمي في سوريا.

وعلى الجانب الآخر تجاهلت الصحف المصرية الزيارة وما نجم عنها من اتفاقات وتصريحات، وتناولت أخبار الاتفاق الثلاثي الذي تم التوصل إليه بين كل من مصر والسودان وإثيوبيا حول ملف سد النهضة.

كما غادر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الرياض مساء الثلاثاء 29 ديسمبر/ كانون الأول 2015، متوجهاً إلى مدينة جدة للقاء مسؤولين سعوديين.

وكان أردوغان قد قام بزيارة تستمر ليومين إلى المملكة العربية السعودية، رافقه فيها وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو وعدد من الوزراء.