عدلي منصور يحسم الجدل ويرفض التعيين بالبرلمان المصري

تم النشر: تم التحديث:
ADLY MANSOUR
ASSOCIATED PRESS

قال المتحدث باسم المحكمة الدستورية العليا المصرية (أعلى هيئة قضائية تفصل في دستورية القوانين)، الثلاثاء 29 ديسمبر/ كانون الأول 2015 إن الرئيس المؤقت السابق للبلاد، عدلي منصور، والرئيس الحالي للمحكمة ما زال باقياً في منصبه، نافياً ما أوردته صحف محلية بشأن قبوله التعيين في البرلمان.

وفي تصريحات صحفية، نقلتها وسائل إعلام محلية، الثلاثاء، قال رجب سليم، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا والمتحدث الرسمي باسمها، إن منصور نفى ما نُشر في وسائل الإعلام بشأن قبوله التعيين في مجلس النواب ضمن الـ28 نائباً الذين سيصدر قرار جمهوري بتعيينهم.

وأضاف سليم أن "المستشار عدلي منصور أكد رفضه التعيين في مجلس النواب، وأنه سيحضر غداً الأربعاء، جلسة المداولة في بعض القضايا المتداولة أمام المحكمة الدستورية لكتابة الأحكام فيها".

وكانت صحف محلية تداولت خلال الأيام الماضية، قبول منصور بالتعيين في مجلس النواب.


السيسي يلتقي منصور


والسبت الماضي، التقى الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، عدلي منصور، بحسب بيان مقتضب للرئاسة، دون ذكر مزيد من التفاصيل، وهو ما رآه البعض قبول الأخير بالتعيين في البرلمان.

في السياق نفسه، قال مجدي العجاتي، وزير الشؤون القانونية ومجلس النواب، إن الجلسة الإجرائية للمجلس ستعقد غالباً يوم 10 يناير/ كانون الثاني المقبل.

وأوضح العجاتي، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء المصرية الرسمية، أن انعقاد البرلمان سيأتي عقب الانتهاء من إجازات أعياد الميلاد (7 يناير) واحتفالات الأقباط.

وتولى منصور منصب الرئاسة المؤقتة لمصر، في يوليو/ تموز 2013 بعد إطاحة الجيش بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب، قبل أن يعود لموقعه الأول كرئيس للمحكمة الدستورية العليا، بعد فوز السيسي في الانتخابات في يونيو/ حزيران 2014 .

حول الويب

عدلي منصور.. شرارة أزمة للسيسي داخل البرلمان - مصر العربية

قائمة المبشرين بالتعيين فى مجلس النواب.. نجوم 30 يونيو الأقرب ...

صراع على رئاسة البرلمان المصري: مرتضى منصور يرفض تعيين عدلي ...

برقيات للسيسى لتعيين "منصور" رئيسا للبرلمان - المصريون

عدلي منصور يرفض رئاسة البرلمان المصري

عدلي منصور يرفض التعيين بالبرلمان المصري