تركيا تؤكد أن لا تطبيع للعلاقات مع إسرائيل دون إنهاء الحصار عن غزة

تم النشر: تم التحديث:
IBRAHIM QALIN
social

أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالين، الاثنين 28 ديسمبر/كانون الأول 2015، أن تركيا لا تتوقع تطبيعاً في العلاقات مع إسرائيل إلا إذا جرى الالتزام بشروطها المتعلقة بإنهاء حصار غزة ودفع تعويضات بعد مقتل 10 نشطاء أتراك.

وتضعف التصريحات الآمال في تقارب طال انتظاره بين البلدين بعد أن توترت العلاقات منذ عام 2010 عندما قتلت قوات كوماندوز إسرائيلية 10 نشطاء أتراك في مداهمة للسفينة التركية "مافي مرمرة" أثناء محاولتها خرق الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة.

وقال قالين: "لن يكون هناك تطبيع في العلاقات التركية الإسرائيلية إلا بعد أن تنفذ إسرائيل 3 شروط. لم نتخل عن ذلك".

وإضافة إلى المطالبة باعتذار عن قتل النشطاء العشرة في السفينة "مافي مرمرة"، ودفع تعويضات لأسر القتلى، تصر تركيا أيضاً على إنهاء الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة.

وتابع للصحفيين في أنقرة: "ستستمر تركيا في لعب دورها لحين التوصل لحل الدولتين ويحصل الشعب الفلسطيني على دولته، لا يمكن أن يكون هناك سلام دائم في المنطقة إلى أن تحل القضية الفلسطينية".

حول الويب

حصار غزة يعيق "المصالحة" بين تركيا وإسرائيل - الجزيرة

صحيفة أمريكية: حصار غزة نقطة شائكة في استعادة العلاقات بين تركيا ...

تركيا تصر على مطالبة إسرائيل بتعويضات وفك حصار غزة | أخبار ...

#تركيا: لا تطبيع مع إسرائيل دون إنهاء حصار غزة

حصار غزة يعيق "المصالحة" بين تركيا وإسرائيل

صحف عبرية: حصار غزة يعطل «المصالحة» بين تركيا و»إسرائيل»