شاهد.. طرابلس تنسي الحرب وتشهد أول معرض دولي للمشغولات الليبية

تم النشر: تم التحديث:

أقامت ليبيا معرضا دولياً استمر 3 أيام للمنتجات اليدوية التقليدية لاستعراض الحرف اليدوية للبلاد وتشجيع تصديرها للخارج. ويقول المنظمون إن هذا هو المعرض الأول من نوعه الذي يقام في ليبيا.

ومن بين المعروضات العشرات من قطع الملابس النسائية التقليدية وقطع الحلي والخزف والنحاس ومنها الصواني المشغولة والمزهريات.

وكانت أكثر قطاعات المعرض جذبا للنظر قطاع ملابس الزفاف الليبية التقليدية التي تضم مجموعة بألوان وتصميمات مختلفة.

وقالت العارضة زهرة ابراهيم إن كلا منها لمرحلة بعينها من مراحل طقوس الاحتفالات التقليدية بالزفاف.

وقال "هذا الزي التقليدي الذي ترتديه العروسة يوم الفرح. ويعتبر هذا الزي الطرابلسي الاصيل للعروسة ويوجد له عدة أنواع. ومنه ما يلبس يوم الحنة ومنه يوم الزفاف."

وكان من بين المعروضات اللافتة للنظر كذلك أسرجة الخيول المشغولة والموشاة وزينتها التي تتضمن حليا من الذهب وغيرها.

وتضمن المعرض المشغولات الليبية بالأساس لكن جزءا من قاعة العرض خصص لصناعة الخزف التونسية وضم العديد من الأواني والأطباق.

وتضرر الاقتصاد الليبي بشدة بسبب الصراع شبه المستمر منذ 4 سنوات. وسقطت ليبيا في حالة من الفوضى بسبب التناحر بين حكومتين متنافستين والعديد من الفصائل المسلحة.

وتراجع بشدة انتاج ليبيا من النفط وهو السلعة التصديرية الرئيسية في البلاد بسبب الاضطرابات مما أصاب الاقتصاد بالشلل.