سلاح الجو البريطاني يستخدم صوراً "ثلاثية الأبعاد" لقصف مواقع داعش بسوريا

تم النشر: تم التحديث:
S
s

"تستخدم الطائرات التابعة لسلاح الجو البريطاني "RAF" صوراً تلفزيونية ثلاثية الأبعاد لتحديد أهدافها في عملياتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" هذا ما أعلنته صحيفة The Sun البريطانية، الأحد 27 ديسمبر/ كانون الأول 2015.

وذكرت الصحيفة أن الكاميرات ذات التقنية العالية من طراز Raptor، والتي تم تزويد طائرات تورنادو الحربية بها، بإمكانها التقاط تفاصيل دقيقة حول مواقع العدو، حركته ومركباته.

ويتم تحويل الصور إلى مركز سري داخل قاعدة Akrotiri التابعة لسلاح الجو البريطاني بجزيرة قبرص، حيث يعكف محللون مرتدون نظارات ثلاثية الأبعاد على فحص الصور والبحث عن الأهداف المُحتملة ونقاط الضعف التي تحفز نجاح المهام.

الملازم طيار "مارك"، والذي يقود جناح التصوير الاستخباراتي التكتيكي لعملية "شادر" التي تُشارك فيها بريطانيا لمكافحة "الدولة الإسلامية" في المنطقة، قال "تمنحنا هذه التقنية التفوق، فإذا كانوا فوق سطح الأرض، سنجدهم".

ويأتي الكشف بالتزامن مع نشر الصحيفة لأول لقطات رسمية لغارة يشنها سلاح الجو البريطاني ضد داعش، والتي ظهرت فيها طائرة التورنادو تقوم بقصف بئر نفطية في حقل عُمر، والذي يستخدمه التنظيم لتمويل عملياته.

يضيف مارك، الذي لم تذكر الصحيفة اسمه الحقيقي لاعتبارات أمنية: "تتضح الفائدة الحقيقية عندما نبحث عن تضاريس معينة أو أرض مرتفعة، فكل ما يتم تصويره بتقنية ثلاثية الأبعاد يمكِّننا من تحليل المعطيات بشكل أفضل".

تابع مارك قائلاً: "يتم إنتاج الصورة النهائية عبر تداخل صورتين، ويتولى برنامج التشغيل الأمر كله. نلتقط العديد من الصور، نصوِّر كل شيء يمكن أن يعطينا معلومات عن تحرك مسلحيّ التنظيم أو أنواع المركبات التي يستعملها، فإنتاج صور ثلاثية الأبعاد يمنحك فكرة عن شكل السيارة ونوعها".
وأضاف "أن الميزة الأخرى هي معرفة المواقع المستهدفة، عندما يتم تحويل الصور إلى ثلاثية الأبعاد، تتمكن من رؤية المواقع التي يتم استهدافها".