توفيق عكاشة: طلبت لجوءاً سياسياً لألمانيا لأن هناك محاولة "لاغتيالي"!

تم النشر: تم التحديث:

قال الإعلامي المثير للجدل والنائب في البرلمان المصري توفيق عكاشة السبت 26 ديسمبر/ كانون الأول 2015، إنّه تقدم بطلب لجوء سياسي إلى ألمانيا في سفارتها في القاهرة بعد تعرضه لـ"ظلم واضطهاد من قبل أجهزة الدولة"، ومحاولة اغتياله "معنوياً ومادياً".

وأضاف عكاشة في حوار له في برنامج "مصر اليوم" على قناة "الفراعين" أنه لا يريد أن يصبح رئيسا للبرلمان المصري، كما أنه لا يريد عضوية البرلمان أيضاً، مشيراً إلى أنه سيقوم ببيع كل ممتلكاته والسفر إلى ألمانيا خلال 72 ساعة كحد أقصى بغرض اللجوء السياسي.

كما أشار عكاشة في خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "السادة المحترمون"، على قناة "أون تي في" أن هناك محاولة لاغتياله "جسدياً ومعنويا" من قبل الأجهزة الأمنية المصرية

وتابع من يعمل في هذا البلد بإخلاص يتعرض لحرب، فمن الواجب أن لا نحب البلد أكتر من اللازم، لأن "اللي بيحب البلد أكتر من اللازم اللى بيحكموها بيكرهوه، فلتذهب كل المناصب وتبقى مصر".

وكان عكاشة فور إعلان نتيجة فوزه في انتخابات مجلس النواب عن دائرة طلخا ونبروه بمحافظة الدقهلية "شمال القاهرة" قد أعلن ترشحه لرئاسة مجلس النواب.