محافظ مصري أمَّ المصلين فتمت إقالته واستبداله بقائد سلاح المدفعية

تم النشر: تم التحديث:
SISI
SOCIAL MEDIA

أدى 11 محافظاً مصرياً جديداً، أغلبهم ذوو مرجعية عسكرية، اليمين الدستورية، السبت 26 ديسمبر/كانون الأول 2015، أمام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

محافظ الشرقية الدكتور رضا عبدالسلام وقصة إمامته للمصلين والإطاحة به واستبداله بقائد سلاح المدفعية السابق اللواء خالد محمد سعيد حسن شحاتة تصدرت مشهد التغييرات الجديدة.


لا تتواجد في مكتبك


بدأت القصة عندما ترددت، الجمعة 25 ديسمبر/كانون الأول، معلومات بأن وزير التنمية المحلية أحمد زكي بدر اتصل بالمحافظ هاتفياً وأبلغه بعدم الذهاب إلى مكتبه صباح السبت حتى لا يتعرض لموقف محرج.

إلا أن محافظ الشرقية نفى صحة الرواية، واعتبرها "عارية من الصحة" في مداخلة هاتفية مع برنامج "صباحك مصري" المذاع على قناة "إم بي سي مصر2".

وقال: "ما حدث معي ليست إقالة ولا استقالة، وأنا مازلت على رأس العمل بالمحافظة".

وأضاف: "وزير التنمية المحلية اتصل بي هاتفياً وأبلغني بضرورة عدم التواجد في مكتبي وعدم عودتي لعملي بالجامعة لحين الإعلان عن حركة المحافظين وهذا احترام لي، ولم يقل لي اقعد في بيتك، وأبلغني بأن هناك حركة محافظين".


أسباب استبعاد المحافظ


إقالة محافظ الشرقية بهذه الطريقة أثارت تساؤلات حول السبب الحقيقي للإطاحة به؛ إذ ترددت 3 أسباب تتعلق بإمامته الصلاة في مسجد بالمحافظة، وربط هذا بمزاعم إعلامية عن علاقته بالإخوان المسلمين، خاصة أنه محافظ للمدينة التي كانت مسقط رأس الرئيس السابق محمد مرسي.

كما أثيرت تكهنات أخرى حول الإطاحة به بسبب اعترافه في حديث تلفزيوني بأنه من ثوار يناير وأنه انتخب الرئيس السابق محمد مرسي.

كما ترددت معلومات بأن سبب الإطاحة به هو الانتقادات التي وجهها للوزير الحالي أحمد الزند وتعيين أبناء القضاة فيما سمّاه "الزحف المقدس لأبناء القضاة".

وفي تصريحات سابقة له في مايو/أيار الماضي نفى عبدالسلام علاقته بالإخوان المسلمين، وقال إنه أحد أبناء ثورة 25 يناير، واعترف بأنه انتخب الرئيس السابق محمد مرسي، "لأن مصر كانت بين خيارين كلاهما مرّ".


صاحب صوت عذب


وتداول نشطاء مقطع فيديو يظهر فيه المحافظ وهو يتقدم ليصلي إماماً بالناس في مسجد بالشرقية وخلفه جمع كبير من الأهالي، في مقدمتهم القارئ الشيخ عبدالفتاح الطاروطي، قارئ الإذاعة والتلفزيون الشهير، الذي حصل على الدكتوراه الفخرية من إيران.

وانتابت المصلين حالة من الدهشة عقب انتهاء الصلاة؛ بسبب عذوبة صوت المحافظ والأداء المميز الذي قدمه خلال تلاوته القرآنية.



وانتقد المهندس ياسر قورة، رئيس حزب المستقبل، قرار وزير التنمية المحلية إقالة محافظ الشرقية الدكتور رضا عبدالسلام، مشيراً إلى أنها "عودة لزمن الرئيس المخلوع حسني مبارك".

وقال قورة في تدوينة له على حسابه بفيسبوك: "لماذا نعود إلى عصر مبارك مرة أخرى ويتم عزل المسؤول دون أن نعرف الأسباب وهذا حقنا؟".

يشار إلى أن اللواء خالد محمد سعيد حسن شحاتة قائد سلاح المدفعية ظل في الخدمة بالقوات المسلحة، حتى عين محافظاً للشرقية.


حول الويب

ننشر السيرة الذاتية لمحافظ الشرقية الجديد اللواء "خالد سعيد"

ننشر السيرة الذاتية لمحافظ الشرقية الجديد..لواء جيش حاصل على نوط ...