البرادعي يحارب الاختفاء القسري في مصر بـ 3 تغريدات

تم النشر: تم التحديث:
ELBARADEI
محمد البرادعي النائب السابق لرئيس جمهورية مصر | ASSOCIATED PRESS

أظهرت 3 تغريدات للدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية والطاقة الذرية ونائب رئيس الجمهورية المصري السابق الجمعة 25 ديسمبر/ كانون الأول 2015 اهتمامه بقضية الاختفاء القسري التي اخذت تتعاظم في مصر مؤخراً.

وكانت منظمة هيومن رايتس مونيتور تقدمت بشكوى عاجلة مجمعة إلى الفريق العامل المعني بالاختفاء القسري في الأمم المتحدة، و للمقرر الخاص بالاعتقال التعسفي تضمنت 44 حالة من الاختفاء القسري الذي تعرض له 44 من المواطنين المصريين.

وأعربت المنظمة عن قلقها البالغ حول تزايد الاختفاء القسري من قبل رجال الشرطة المصرية.

البرادعي الذي يقيم خارج مصر وينتقد من حين لآخر النظام المصري ألمح في إحدى تغريداته على تويتر الجمعة 25 ديسمبر/ كانون الأول 2015 إلى إمكانية إحالة جريمة الاختفاء القسري إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وفي تغريده أخرى الجمعة 25 ديسمبر / كانون الأول وضع البرادعي تعريفاً لمفهوم الاختفاء القسري، وأشار إلى "أنه طبقاً للمادة ٢ من الاتفاقية الدولية هو الحرمان من الحرية بدعم من الدولة أو بموافقتها ويعقبه إخفاء مصير الشخص أو مكان وجوده".

وبدا البرادعي مشغولاً بقضية الاختفاء القسري داخل مصر، إذ سبق وغرد في 22 ديسمبر/ كانون الأول الجاري حول ذات الموضوع وانتقد موقف الحكومة المصرية التي تنفي وجود أي حالة اختفاء قسري، مشيراً إلى أن المجلس القومي لحقوق الإنسان (مؤسسة حكومية) يجهز قائمة ب "١٠١مختفٍ".

وتنوعت ردود أفعال المغردين على تغريدات البرادعي ففي الوقت الذي سخر فيه البعض من قله ظهوره والاكتفاء بالتغريد دعاه آخرون لدعمهم في عدة ملفات.