من هي شخصية "سانتا كلوز" وكيف وصلت إلى الشكل الذي نراه اليوم؟

تم النشر: تم التحديث:
SANTA CLAUSE
ChinaFotoPress via Getty Images

تتزين احتفالات أعياد الميلاد حول العالم بالرجل الأبيض ذي اللباس الأحمر، الذي يعرف باسم "بابا نويل" أو سانتا كلوز، رجل عجوز، وسعيد دائماً، وسمين جداً، ضحوك ويلقى حباً وترحيباً من المحتفلين، خاصة الأطفال الذين ينتظرون قدومه بفارغ الصبر، طمعاً في الهدايا التي يقدمها لهم.


تاريخ سانتا كلوز


father christmas

تاريخياً كان في مدينة مايرا الإغريقية (والتي صار اسمها ديمره في تركيا) في القرن الرابع وعلى زمن الدولة البيزنطية بطرك مسيحي اسمه القديس نيقولا\نيكولاس، عُرف بتدينه وتقديم الهدايا للفقراء، واشتهر بتقديم المساعدة لـ3 فتيات بتزويجهن مخافة ألا يتجهن للبغاء.

تطورت هذه الشخصية مع مرور الزمن، ومُسحت بصبغات مذهبية من العديد من الشعوب، وانعكس ذلك على اللباس الذي عرف به "بابا نويل".

في إنكلترا ظهر Father Christmas أو "أبوكريسماس" في القرن 16، وكان يرتدي معطفاً أحمر أو أخضر مغطى بالفراء، وكان حضوره مجلبة للفرح والأجواء الاحتفالية مع الأطعمة والشراب.


النسخة الأولية لسانتا كلوز


santa clause

النسخة الأولية لسانتا كلوز، أو كما يُعرف بـ"بابا نويل"، كان في القرن التاسع عشر، جمع صفات القديس نيقولا الخيرة، وصفات إله الدين، وذلك من خلال رحلته بعربة عبر السماء، إضافة إلى الصفات الاحتفالية المرحة الخاصة بأبوكريسماس الإنكليزي.

وإضافة إلى هذه الصفات، تميز سانتا كلوز بعربته التي تجرها الغزلان مع صوت رنين مميز.

تطورت هذه الشخصية مع الوقت، ففي القرن العشرين اتخذ سانتا كلوز من القطب الشمالي مقراً له، ومركزاً للألعاب، والرد على رسائل الأطفال وطلباتهم.

ومنذ ذلك الحين وسانتا كلوز يزين المناسبة بألوانه وشخصيته المبهجة!

أيضًا على Huffington Post

Close
سانتا كلوز
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

اقتراح تصحيح