السويد تستأجر سفينة نقل ركاب لإيواء 1260 لاجئاً

تم النشر: تم التحديث:
SFYNTSWYDYTLLAJIYN
سفينة سويدية مؤجرة للاجئين | social media

نظراً لعدم قدرة السويد على استيعاب اللاجئين في مناطق الإيواء قررت دائرة الهجرة، الأربعاء 23 ديسمبر/كانون الأول 2015، في تصريح مفاجئ لها استئجار سفينة نقل ركاب بغرض تحويلها إلى مساكن دائمة لـ1260 من طالبي اللجوء خلال فترة انتظار قرار الإقامة، وأعلنت نيتها استئجار أو شراء عدة سفن أخرى في المستقبل القريب.

أعداد الواصلين الكبيرة وتكرار حوادث الإحراق المتعمّد لمساكن اللاجئين المؤقتة ورفض شركات التأمين تغطية المساكن الجديدة وضع دائرة الهجرة أمام تحديات كبيرة حاولت مواجهتها عن طريق الطلب من الحكومة إنشاء مجمعات من الخيم لاستقبال الوافدين الجدد وبشكل مؤقت ريثما يتم تأمين مساكن جديدة.

mkhymatallajiynbalswyd

يوهان سفنسون، مسؤول دائرة الهجرة في مدينة مالمو، أكد أنه سيتم استئجار السفينة لمدة 6 أشهر قابلة للتجديد، وقال إنه من المقرر افتتاح السفينة في الربع الأول من 2016 كسكن مؤقت للاجئين.

يوهان أشار لـ"هافينغتون بوست عربي" إلى أنه "لم يتقرر بعد فيما إذا كانت ستخصص لنوع معين من اللاجئين، كالأطفال غير المصحوبين بأسرهم، أو للعائلات بشكل خاص".

وأكد أن دائرة الهجرة ستقرر بحسب المعطيات على الأرض، وأرجع القرار لما تعانيه الدائرة حالياً من نقص شديد في المساكن، مؤكدأً أنهم يستقبلون يومياً ما يزيد على 350 لاجئاً، وأنه يتوقع موجات لاجئين كبيرة العام القادم؛ لذا عليهم الاستعداد جيداً.


جربناها من قبل


يوهان أضاف أنها لن تكون التجربة الأولى من نوعها في السويد، حيث إن دائرة الهجرة لجأت إلى إجراءات مماثلة في التسعينات عقب أزمة لاجئي البوسنة.

وأضاف: "سنعمل على تقييم النتائج بشكل سريع قبل أن تشرع الدائرة في البحث عن مناقصات جديدة لاستئجار أو شراء سفن".

وعن مكان رسو الباخرة وإمكانية التنقل بها، قال: "كل هذه التفاصيل لم يتم تحديدها بعد مع الشركة المؤجّرة، وكل ما نهتم به حالياً هو إضافة 1260 سريراً إلى قوائمنا"، وأكد "بالطبع نفضّل أن ترسو قرب المدن التي تستقبل العدد الأكبر من اللاجئين كمالمو أو يوتوبوري".

mkhymatallajiynfyasswyd


أزمة غير مسبوقة


"نحن نعتذر ولكن لم يعد بمقدورنا توفير أماكن نوم للاجئين الجدد"، بهذه العبارة أعلنت دائرة الهجرة السويدية عجزها في مواجهة أزمة تدفق اللاجئين غير المسبوقة التي تستقبلها السويد عبر موقعها على شبكة الإنترنت.

السويد كانت قد أعلنت مؤخراً افتتاحها مخيماً مؤقتاً في منطقة ريفينج قرب مدينة لوند جنوبي البلاد، المخيم المجهز بخيم تتسع الواحدة منها لـ12 شخصاً جهّزت بطبقات عازلة ووسائل تدفئة لمقاومة درجات الحرارة المتدنية في الشتاء، من المقرر أن يستوعب المخيم نحو 300 لاجئ، بحسب دائرة الهجرة، فيما أعلنت الحكومة نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي نيتها توسعته ليستوعب 1000 لاجئ.

حول الويب

السويد تُغلق أبوابها في وجه اللاجئين.. لا إقامات دائمة بعد اليوم ولمّ الشمل ...

هلع ورعب بين اللاجئين في السويد.. لا لحية طويلة أو حجاب

جرائم حرق وتهديدات بالقتل تلاحق اللاجئين الجدد في السويد

الحكومة السويدية تمنح إقامات مؤقتة للاجئين الجدد بدلاً من الدائمة

الاستخبارات السويدية: نتخذ حزمة اجراءات لمنع التعرض للاجئين على خلفية أحداث باريس

هل يؤثر تعليق السويد اتفاقية "شنغن" وفرض رقابة على حدودها على فرص اللاجئين السوريين؟

السويد لم تعد قادرة على استقبال اللاجئين.. وتقع ضحية لطموحاتها لتكون "قوة إنسانية عظمى"

عيد أضحى حزين للاجئين السوريين على حدود صربيا