مجلس الأمن يوافق بالإجماع على قرار يوقف القتال ويدعم السلام في ليبيا

تم النشر: تم التحديث:

وافق مجلس الأمن، الأربعاء 23 ديسمبر/كانون الأول 2015، بالإجماع على دعم اتفاق السلام في ليبيا لوقف القتال بين الأطراف المتصارعة وتكوين حكومة وحدة وطنية.

وتمت الموافقة بالإجماع على القرار الذي أعدت بريطانيا مسوّدته، والذي أوضح أن حكومة الوحدة التي ستتشكل مستقبلاً في ليبيا يجب أن تكون هي الممثل الوحيد للبلاد.

سفير ليبيا في الأمم المتحدة، إبراهيم دباشي، قال إن معظم الليبيين إن لم يكن كلهم يدركون أن هذا الاتفاق جاء بعد 14 شهراً من المفاوضات العسيرة، وإنه هو الأمل الوحيد في استعادة سلطة الدولة وضمان عدم اختفاء ليبيا كدولة موحدة ذات سيادة.

وقال القرار إن مجلس الأمن يرحب بتشكيل ما يسمّى مجلس الرئاسة في ليبيا، وحثه على تشكيل حكومة وحدة في غضون 30 يوماً كما يقضي الاتفاق الذي تم التوصل إليه الأسبوع الماضي.

القرار حث أيضاً مجلس الرئاسة على وضع التفاصيل النهائية للترتيبات الأمنية المؤقتة اللازمة لإحلال الاستقرار في ليبيا، ودعا أعضاء الأمم المتحدة إلى الاستجابة على وجه السرعة لطلبات المساعدة من حكومة الوحدة الليبية.