جنود أميركيون يطلقون هاشتاغ #سوف_أحميكي لدعم فتاة مسلمة ردا على تصريحات ترامب

تم النشر: تم التحديث:
SS
Alamy

في رد فعل على ما أثارته تصريحات المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية، دونالد ترامب، بشأن منع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، من ردود فعل سلبية لدى فتاة مسلمة أميركية، دشن عدد من عناصر الجيش الأميركي هاشتاغ "#IWillProtectYou أو #سوف أحميكي" لدعم الفتاة المسلمة.

كانت ميليسا تشانس ياسيني، والدة الطفلة المسلمة صوفيا (8أعوام)، والتي تعيش في مدينة دالاس بولاية تكساس الأميركية، نشرت بوستاً على حسابها على فيسبوك، عبرت من خلاله عن ردود الفعل السلبية التي خلفتها تعليقات المُرشح الجمهوري لدى ابنتها.

Sad day in America when I have to comfort my 8 year old child who heard that someone with yellow hair named Trump wanted...

Posted by Melissa Chance Yassini on Wednesday, 9 December 2015


ترجمة التعليق:

"

يوم حزين في أميركا عندما يكون عليّ أن أُطمئن طفلة تبلُغ من العمر 8أعوام فقط تملّكها الخوف بعدما سمعت عن شخص ذي شعر أصفر يُدعى ترامب يُريد أن يطرد كل المسلمين من أميركا. و كانت قد بدأت بجمع كل ما تملكه من أشيائها المُفضلة في حقيبة في حال جاء الجيش لطردنا من بيوتنا. ثم تفحصت أقفال باب المنزل أكثر من 4 مرات. هذا هو الإرهاب. لا يجب على أي طفل في أميركا أن يشعُر بمثل هذا الشعور."

وأشارت ياسيني-بحسب ما نشرته النسخة الأميركية لهافينغتون بوست- إلى أن ابنتها صوفيا بدأت بمُتابعة الأخبار مع جدتها مُنذ أن علمت برغبة ترامب في طرد اللاجئين و منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

لم تمض أيام قليلة حتى حظي بوست ياسيني بتفاعل كبير وحاز على آلاف المشاركات من متابعي الشبكات الاجتماعية ومن بينهم كيري بييك، الأُم و الجُندية في الجيش بكولورادو، والتي نشرت هي الأخرى صورةً لها على فيسبوك وهي ترتدي الزي العسكري الرسمي، وخاطبت فيه والدة الطفلة قائلة: "السلام عليكم ميليسا!. من فضلك دعي ابنتك تشاهد هذه الصورة و أخبريها أنني أم أيضاً و كجندية سوف أحميها من الأشرار."

ومن ثم دعت بييك أقرانها بالجيش الأميركي أن يظهروا تضامنهم مع عائلة الطفلة صوفيا، لتحظى دعوتها بتفاعل كبير من أفراد الجيش عبر هاشتاغ "#IWillProtectYou أو #سوف أحميكي" على تويتر.

ترجمة التغريدة:

"سوف نحميكِ... أنا و ابني."

ترجمة التغريدة:

"الجنود الحقيقيون يحاربون من أجل جميع المواطنين الأميركيين. لأن جميع الأميركيين هم من يجعلون أميركا عظيمة حقاً."

ترجمة التغريدة:

"صوفيا سندعمك!"

ترجمة التغريدة:

"لا يجب أن يكون هناك أي طفل أميركي يخاف من أن الجيش الأميركي سوف يأتي و يطرده من بيته."

ترجمة التغريدة:

"صوفيا، لا تخافي. الخير دائماً سوف يحمي الأبرياء. إنني أبٌ لفتاتين، وجندي."

من جانبها أبدت ياسيني والدة الطفلة إعجابها بهذا الدعم المُتزايد.

وقالت: "مسيحيون، مُلحدون، يهود، جميع الطوائف، من جميع المراحل، تواصلوا مع صوفيا و معي من خلال دعمهم وحبهم لنا" .

و اختتمت بقولها: "لقد قرأت كل رسالة جاءت إلى صوفيا. و هي الآن تعي أننا جميعاً مُتراصون في بناء واحد: أميركا."