وثائق السفر المزورة همٌّ جديد يزاحم السوريين في رحلة لجوئهم لأوروبا

تم النشر: تم التحديث:
SWRYA
Alamy

مع استمرار تدفق اللاجئين على غرب أوروبا عن طريق البلقان بمعدل ثابت يبلغ نحو 3 آلاف شخص يومياً يشكو السوريون الفارون من الحرب من تردي أوضاعهم أكثر وأكثر خلال الأسابيع الماضية بسبب العدد المتزايد من الوثائق السورية المزيفة باحتراف أو المسروقة التي يستخدمها مهاجرون غير سوريين يأملون في دخول أوروبا.

ولجأ عدد متزايد من المهاجرين لاستخدام وثائق مزورة مع بدء دول البلقان في نوفمبر/ تشرين الثاني السيطرة على التدفق البشري بالسماح بالعبور للفارين من الصراعات في سوريا والعراق وأفغانستان ومنع آخرين من أفريقيا وآسيا.

ومنذ تطبيق هذا الإجراء طرد المئات عند الحدود المقدونية اليونانية.

وقالت باربارا كولتسي الموظفة بمفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين في معسكر جفجيليا "الشرطة.. حرس الحدود هنا يفحصون بدقة جميع الوثائق وحين يرون وثائق مزيفة تتم إعادة هؤلاء الأشخاص إلى اليونان."

وأضافت "نحن في مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين دورنا هو إبلاغهم بالاحتمال وبحقهم في السعي للجوء في مقدونيا إذا رغبوا في ذلك. وإلا يعيدهم حرس الحدود إلى الحدود اليونانية وهو ما يحدث في معظم الحالات."


الهدف أصبح أكثر صعوبة


ويقول سوريون يسكنون معسكراً مؤقتاً يبعد بمئات الأمتار عن الحدود مع اليونان إن الموقف يجعل هدفهم في الوصول لدول غرب أوروبا أكثر صعوبة حيث تؤدي زيادة أعداد الأجانب إلى تشديد الرقابة على الحدود وحالة من الازدحام.

وقال لاجئ سوري من حمص "نحن الشعب السوري كنا عايشين برات الطرف الأوروبي.. بتركيا بلبنان بقطر ببغداد.. بمناطق خارج الوطن السوري.. صار فيه ناس في تركيا ولبنان عم يزوروا ويكتبوا حالهم إنهم سوريون.. ويطلعوا على اسمنا نحن. صار فينا نحن تكثف يعني صار ما بنقدر نطلع على أوروبا."

والطلب كبير على جوازات السفر السورية في لبنان وتركيا وهما البلدان اللذان عبرهما غالبية المهاجرين الواصلين إلى البلقان في الطريق إلى اليونان وتتردد شائعات مفادها أن سعر الوثائق المزيفة ما بين ألف وثلاثة آلاف يورو في السوق السوداء.

وقال أحمد وهو مهاجر آخر من حمص "عم يطلعون بلم (قارب) فيه 65 أو 70 واحد وما بيعرفوا يسوقوا البلم بالبحر.. وعم يبيعوا جوازات سفر مزورة.. عم يطلع فيها فارسي.. باكستاني.. أفغانستاني.. مصري.. مغربي.. جزائري.. كل العالم تزوير."

وقالت المنظمة الدولية للهجرة قبل أيام إن أكثر من مليون مهاجر ولاجئ وصلوا إلى الاتحاد الأوروبي هذا العام بينما مات نحو 3700 شخص أو فقدوا خلال الرحلة المحفوفة بالمخاطر التي تدر ربحاً هائلاً على المهربين.

حول الويب

تقرير: حيازة لاجئين في ألمانيا لجوازات سفر داعشية | أخبار | DW.COM ...

ألمانيا تطارد حملة جوازات سورية مزورة

سوريون يشكون زيادة وثائق السفر المزورة أو المسروقة في طريقهم لأوروبا