محطات في حياة المرأة السعودية لعام 2015 أهمها عسكرية!

تم النشر: تم التحديث:

لم يكن عام 2015 كأي عام على المرأة السعودية، فقد حمل معه تحديات اختُلف عليها بدءاً من دخولها لأول مرة في الانتخابات البلدية كمرشحة وناخبة ومنه إلى تدريبها وتأهيلها عسكرياً.


المرأة في المجال العسكري


مع اقتراب نهاية العام 2015 سيتم إخضاع 30 عسكرية سعودية يعملن في السجون لتدريبات القوة البدنية واستخدام الأسلحة الناعمة من العصا والصاعق والرذاذ، على أن يتم لاحقاً تدريبهن على الرماية النارية.

ويأتي تأهيلهن بهدف تطوير قدراتهن لمواجهة أي أحداث طارئة تستوجب تدخلهن، بعدما استعانت الداخلية بالمرأة في الجوازات والمنافذ الحدودية خاصة المطارات بجانب بعض مراكز أمن الطرق.

يذكر أنّ مدربات أردنيات متخصصات يشرفن على التدريبات، ويجري التفاوض مع مراكز تدريب أميركية.


أول سعودية بلجنة عالمية لأبحاث السرطان


asswdyh

اختيرت الدكتورة سمر بنت جابر الحمود استشارية جراحة أورام القولون والمستقيم في مستشفى الملك فيصل التخصصي للانضمام إلى اللجنة العالمية لتحكيم الأبحاث العلمية في مجال السرطان.

وتعد الدكتورة سمر أول مرشح لهذا المنصب من منطقة الشرق الأوسط وهي من أوائل جراحي القولون والمستقيم.


أقوى سيدة أعمال


احتلت السعودية لبنى العليان المديرة التنفيذية لشركة العليان المالية المرتبة الأولى في قائمة أقوى 100 سيدة عربية للعام 2015 التي أصدرتها مجلة فوربس الشرق الأوسط.


مشاركة في مهرجان دبي السينمائي


asswdyh

شاركت هذا العام في مهرجان دبي السينمائي كل من المخرجة السعودية فايزة أمبا بفيلم "مريم"، الذي تناقش فيه المخرجة قرار فرنسا بمنع ارتداء أي رمز ديني في المدارس الحكومية.

والمخرجة مرام طيبة بفيلم مُنُكير وهي من مدينة جدة تهتم أفلامها بتناول القصص المستورة في ثقافة بلدها وتحويلها إلى أفلام.


أول سعودية تتقلد منصب قنصل فخري


asswdyh

وافقت وزارة الخارجية السعودية على تعيين السعودية هلا وليد الجفالي في منصب قنصل فخري، وذلك بعد أن اختارتها دولة سانت لوسيا قنصلاً فخرياً لها في مدينة جدة، لتكون بذلك أول سعودية تتقلد منصب القنصل الفخري في السعودية، حيث ستكون ممثلة لدولة سانت لوسيا في جميع المحافل الرسمية السعودية.


دخول المجالس البلدية


خاضت 900 مرشحة منافسات انتخابات مجالس البلدية في السعودية إلى جانب ما يقارب 6 آلاف رجل حيث تميزت الدورة الثالثة لانتخابات مجالس البلديات بمشاركة المرأة السعودية للمرة الأولى كناخبة ومرشحة وفق الضوابط الشرعية.

ونجحت 20 سيدة بالحصول على مقاعد في المجالس البلدية.