ترفيهاً عن اللاجئين السوريين.. مواطنو سلوفينيا يحولون الأسلاك الشائكة ملعباً للكرة الطائرة

تم النشر: تم التحديث:
SWRYA
social media

في محاولة لإبداء اعتراضهم على الأسلاك الشائكة التي وُضعت أمام اللاجئين، معظمهم من السوريين، تبادل السكان المحليون في سلوفينيا لعب الكرة الطائرة مع اللاجئين بعد أن قاموا بتحويل الأسلاك إلى ما يشبه الشباك.

وكانت سلوفينيا إحدى الدول الأوروبية التي قامت بوضع الأسلاك الشائكة على حدودها للحد من تدفق اللاجئين، في وقت تشهد فيه أوروبا أكبر تدفق للاجئين منذ الحرب العالمية الثانية.

غير أن العديد من السكان المحليين ومواطني المدن الكرواتية على الحدود أبدوا اعتراضات على إقامة تلك الأسلاك التي تقف حائلاً أمام اللاجئين.

swrya

ونقل موقع مترو البريطاني صوراً لأبطال رياضيين من كرواتيا وسلوفينيا وبعض الشخصيات العامة وهم يسخرون من تلك الاسلاك الشائكة بلعب الكرة الطائرة مع اللاجئين.

ونقل الموقع عن مديرة مركز باولا الثقافي الكرواتي، نينا كامبر، قولها: "إننا ندين وضع هذه الأسلاك على الحدود الأوروبية؛ لأنها تمنعنا من العيش في تناغم وتعايش سلمي وتسامح، وهدفنا أن نثبت أن جميع الصراعات يمكن أن تحل بالتعاون، والإبداع أو كما ترى اليوم بالرياضة".

وجرت هذه المباريات الرياضية في نقطتين على الحدود وهما لوسيغا – بريزوفيكا، ودراكونغا – كاستل.