القبض على أحد أنصار ترامب حاول صنع قنبلة لإيذاء المسلمين بولاية كاليفورنيا

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
المرشح الجمهوري لرئاسة أميركا ترامب | ASSOCIATED PRESS

تمكنت الشرطة المحلية لمدينة ريتشموند بولاية كاليفورنيا الأميركية مساء الاثنين 21 ديسمبر/ كانون الأول 2015 من إلقاء القبض على رجل قالت تقارير إعلامية إنه قام بصنع قنبلة "لإيذاء المسلمين".

وكانت قناة تلفزيونية تابعة لشبكة "سي بي أس" الأميركية قد نقلت أن الشرطة بمدينة ريتشموند قد تلقت بلاغاً عن "رجلٍ قد قال بأنه يحاول إيذاء أعضاء في تجمع لمسلمي المنطقة".

وقالت الشرطة في بيانٍ لها إن "المحققين ألقوا القبض عليه في وقت مبكر من يوم الأحد، دون وقوع أي ضرر، وقامت بعملية تفتيش لمنزله وعثرت على ما يحتمل أن يكون عبوة ناسفة".

وكانت قناة "كي بيكس" المحلية قد أشارت إلى أن سلطات فرض القانون في المدينة، قامت بإخلاء حيين من الأحياء القريبة من منزل المشتبه به، قبل العثور على القنبلة.

وأشارت إلى أن فريق متخصص بالقنابل قد "قام بتفكيك القنبلة في الساعة 06:05 مساءً بالتوقيت المحلي (02:05 صباحاً بتوقيت غرينتيش)، حيث لم يستطع المحققون العثور على أي عبوة أخرى غيرها في منزله".

الشرطة أشارت إلى أن المتهم يدعى "ويليام شيلي" ويبلغ من العمر 55 عاماً.

وتشير صفحته على "فيسبوك" إلى إنه من مشجعي مرشح الحزب الجمهوري المحتمل "دونالد ترمب" والذي كان قد دعا إلى منع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

وأكدت دراسة جديدة أجرتها جامعة كاليفورنيا، ارتفاع جرائم الكراهية ضد المسلمين الأميركيين في عموم الولايات المتحدة إلى 3 أضعاف ما كانت عليه، بعد الهجمات التي شنها متطرفون في سان برنادينو بولاية كاليفورنيا الأميركية والعاصمة الفرنسية باريس.

كما أشارت الدراسة التي نشرتها صحيفة النيويورك تايمز الأسبوع الماضي، إلى وقوع 38 هجوماً يمكن تصنيفه على أنه معادٍ للمسلمين، منذ عمليات باريس طبقاً للدراسة التي اعتمدت على تقارير اخبارية وأخرى اصدرتها جماعات الدفاع عن الحريات المدنية.

حول الويب

غضب لدعوة ترامب منع المسلمين دخول أميركا - الجزيرة

أميركا تغضب على ترامب - الجزيرة

تصريحات "ترامب" ضد المسلمين تؤصل للعنصرية وتؤجج الكراهية لأمريكا

حياة المسلمين في أمريكا بعد تصريحات ترامب | سياسة واقتصاد | DW ...

أميركا تتبرأ من ترامب بعد دعوته لحظر دخول المسلمين

مسلمو أميركا: تصريحات ترامب تثير الكراهية وتحفز العنصريين لإيذائنا

كيف صارت حياة المسلمين في اميركا بعد تصريحات ترامب؟