قبل الأوسكار بـ 3 أشهر.. هذه الأفلام مرشحة لحصد الجوائز!

تم النشر: تم التحديث:
OSCAR
Social Media

قد يبدو من المُبكر أن تعلن توقعات الفائزين جوائز “الأوسكار” قبل موعد الحفل بـ 3 أشهر، لكن محبي السينما في العالم يعلمون جيداً أنَّ الجميع يترقَّب هذه الترشيحات، وأنَّ الأفلام المُتوقع أن تحصد جوائز تخطف أعين الجمهور والنقاد منذ لحظة عرضها الأولى.

إليكم قائمة الأفلام التي بدأ عشاق السينما في تداول أسمائها وأسباب ترشيحها لنيل أحد جوائز الأوسكار، كما رصدتها صحيفة The Independent البريطانية.


1. Carol


فرض فيلم كارول لبطلته كيت بلانشيت نفسه بقوة مرشحاً للأوسكار منذ حصل على إشادات كبيرة في مهرجان “كان” السينمائي، والذي حصلت روني مارا على جائزة أفضل ممثلة فيه عن دورها في هذا الفيلم.

Carol يحكي قصة امرأة ليس في زواجها ذرة من حب، فتدخل في علاقة غير متوقعة، بأزياء راقية من حقبة الخمسينات وطاقم عمل متميز.






2. The Revenant


ليس فيلماً معتاداً! يكفينا القول إنَّه قد يكون السبب في أن يبتسم الحظ أخيراً للنجم ليوناردو دي كابريو الذي ترشَّح مرةً بعد أخرى للجائزة، دون أن يحصل على أحد تماثيل الأوسكار الذهبية.

دي كابريو سيدخل حفل الأوسكار هذه المرة بروح رجلٍ عازمٍ على الانتقام ينتمي إلى القرن الـ 19، معتمداً على المخرج الحاصل على جائزة أوسكار أفضل مخرج العام الماضي اليخاندرو غونزاليز اناريتو.






3. Spotlight


فيلم مأخوذٌ عن قصةٌ حقيقيةٌ من تلك التي تحبها لجنة اختيار جوائز الأوسكار عن تحقيقات صحيفة “بوسطن غلوب” الأميركية في الانتهاكات التي تعرَّض لها أطفالٌ على أيدِ الرهبان الرومان الكاثوليك. يُذكرنا الفيلم بـ “كل رجال الرئيس» الذي عُرض في العام 1976، ويحكي تحقيقات صحيفة “واشنطن بوست” في فضيحة “ووترغيت”.

بطل Spotlight هو مايكل كيتون بطل فيلم Birdman الذي حصل على جائزة الأوسكار لأفضل تصوير في العام الماضي.






4. Joy


تبدو النجمة جنيفر لورنس عازمةً على أن تعود إلى الصف الأول في حفل الأوسكار هذه المرة بفيلمها المُلهم Joy. لورنس الحاصلة على جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة عن فيلمها Silver Linings Playbook، تلعب دور أم عزباء تتحوَّل إلى سيدة أعمال تملك الملايين.

يُعرض الفيلم في موسم أعياد الميلاد؛ ما يؤهله للحاق بقائمة الأوسكار للعام 2016.






5. The Danish Girl


يعود ادي ريدماين بدورٍ صعبٍ: دور الفنان مُتحوّل الجنس ليلي الب الذي كان من أوائل من أجروا عملية تحويل الجنس في العام 1930. حصل الفنان البريطاني ذو الـ 33 عاماً على جائزة أوسكار في العام الماضي عن فيلم The Theory of Everything الذي يروي قصة العالم ستيفن هوكنغ؛ لذا فإنَّ رد فعله سيكون غير متوقعٍ إذا فاز للمرة الثانية على التوالي.

دورٌ آخر مميزٌ في الفيلم هو دور الزوجة غيردا الذي تستحق عليه اليشيا فيكاندر ترشيحاً لجائزة أوسكار أفضل ممثلة على الأقل إن لم يكُن فوزاً بها.






6. The Martian


لم يفُز المخرج ريدلي سكوت بالأوسكار قبل ذلك، رغم أنَّه يكون قريباً منها في كل ترشيح. استقبل الجمهور والنقاد فيلم “المريخي” استقبالاً ممتازاً؛ لذا فإنَّه سيكون أحد الأسماء القوية في الترشيحات بكل تأكيد، لكن هل يمكن أن يفوز بجائزة أفضل فيلم؟ يبدو أمراً مشكوكاً فيه.






7. Bridge of Spies


ثلاثي رائع اجتمع في هذا الفيلم: ستيفن سبيلبرغ، وتوم هانكس، ومارك ريلانس. إنَّه دراما تعود إلى فترة الحرب الباردة عن محامٍ أميركيٍ يُوكَّل بالدفاع عن جاسوس سوفيتي ثم يساعد جهاز الاستخبارات المركزية الأميركية CIA في مبادلته مع طيار أميركي أسير. يبدو الفيلم مثيراً للغاية على الورق، لكن هل يمكن أن يحصل على ترشيح لجائزة أفضل فيلم؟






8. Brooklyn


تتألق سويرس رونان في هذا الفيلم الدرامي الذي يتناول حياة امرأة آيرلندية تنتقل من بلدتها الصغيرة إلى نيويورك لتنقلب حياتها هناك رأساً على عقب. تُحب الأوسكار قصص التحوُّل؛ لذا فلن يكون من المُستغرب أن تكون رونان من أبرز الأسماء المرشحة لجائزة أفضل ممثلة.






9. Room


فيلمٌ قد يدفع ببري لارسون إلى قائمة المرشحين. فيلم “روم” من إخراج ليني ابراهامسون، يتناول الفوبيا من الأماكن الضيقة في إطار درامي. حصل الفيلم على جائزة اختيار الجمهور في مهرجان “تورونتو” السينمائي الذي يُعد مؤشراً على ترشيح قوي لجوائز الأوسكار.






10. Mad Max: Fury Road


والآن مع فيلم يوصف بأنَّه “أفضل فيلم أكشن في الأعوام الـ 15 الأخيرة” من إخراج جورج ميللر وإنتاج وارنر بروذرز (Warner Bros)، يبدو أنَّه يسعى إلى جائزة أوسكار أو اثنتين.

لدى الأبطال توم هاردي وتشارليز ثيرون ونيكولاس هولت فرصٌ كبيرة لكن ربَّما تكون شعبية الفيلم سلاحاً ذا حدين. دعنا نرى.






11. Black Mass


تتفاخر ستوديوهات “وارنر بروذرز” بهذا الفيلم الذي ينتمي إلى دراما الجريمة بقدرته الفوز بأحد التماثيل الذهبية في الأوسكار. وسيراً مع اتجاه هوليوود إلى أفلام السير الذاتية، فالفيلم مبني على قصة حقيقية لمُجرم أميركي عنيف يُدعى وايتي بلغر تحوَّل إلى مُخبر للمباحث الفيدرالية.

يلعب جوني ديب دور بلغر، الذي يمكن أن تكون جائزة أوسكار عن هذا الفيلم نقطة تحوُّل جديدة للنجم الذي لم يسانده الحظ كثيراً في إيرادات أفلامه الأخيرة.






12. The Hateful Eight


يُمكن لهذا الفيلم أن يكون رهاناً قوياً إذ يقف المخرج العالمي كوينتن تارانتينو خلف كاميراته التي تُصوِّر فيلماً من أفلام الغرب عن مجموعة من الرجال يطاردون مجرماً للحصول على مكافأة لكنهم يعلقون في عاصفة ثلجية.

لدى تارانتينو سجل ممتاز في الحصول على جوائز الأوسكار بعد أن حصل فيلماه الأخيرين Django Unchained وInglourious Basterds على ثلاثة جوائز أوسكار و13 ترشيحاً.






13. In the Heart of the Sea


يصارع النجم كريس هيمزورث حوتاً ضخماً في قلب المحيط في الدراما التي أخرجها رون هوارد عن قصة سفينة صيد حيتان يهاجمها حوتٌ في العام 1820.

تدعم الفيلم ستوديوهات “وارنر بروذرز” للحصول على الأوسكار بعد أن أخَّرت عرضه من مارس/آذار إلى ديسمبر/كانون الأول، وهو الشهر الذي يمثل ذروة موسم جوائز الأوسكار.






14. Inside Out


الأكيد أن فيلم Inside Out لن يُلاقي نفس مصير The Lego Movie الذي خرج من حفل الأوسكار في العام 2015 خالي الوفاض. جذب الفيلم الذكي الذي أخرجته ستوديوهات Pixar عن عمل العقل من الداخل الكبار والصغار معاً، وقال عنه النُقاد إنه فيلم الرسوم المتحركة الأبرز هذا العام.






15. The Lady in the Van


فيلم بريطاني جديد يقترب من ساحة الأوسكار بعد The Imitation Game، وThe Theory of Everything، وThe King’s Speech؛ فهل يمكن أن تحصل نسخة من قصة آلان بينيت الغامضة أصوات لجنة الأوسكار؟






16. Son of Saul


سيكون أحد أبرز الأسماء في جائزة أفضل فيلم أجنبي بكل تأكيد بعد فوزه بالجائزة الكبرى في مهرجان “كان”. يحكي «ابن سول» قصة الهولوكوست من زاوية فريدة مُروعة. تُحكى القصة عبر سجين يهودي من المجر يؤدي عملاً فظيعاً هو حرق الجثث بعد خروجها من غرف الغاز؛ وهو مصممٌ على أن يؤمِّن لابنه طريقة دفنٍ ملائمة. إنَّه الفيلم الأول للمخرج لازيو نيميس الذي يمكن أن يرحل من لوس آنجلوس بتمثال ذهبي صغير.






17. Creed


تحب جوائز الأوسكار الأفلام التي تُمثل عودةً قويةً بعد فترة انقطاع، وهذا هو بالضبط ما يفعله النجم سيلفستر ستالون في فيلم “كريد” الذي يروي قصة مُدرب يأخذ على عاتقه تدريب ابن صديقه ومنافسه الراحل في إطار درامي رياضي.






18. Tangerine


فيلم للمخرج شين بيكر عن عاهرتين متحولتين جنسياً تبحثان عن قوَّادهما في ليلة عيد الميلاد. تمَّ تصوير الفيلم بالكامل بأجهزة “آيفون”.






19. Beasts of No Nation


يمكن أن يكون هذا الفيلم أوَّل منافسٍ يخرج من حلبة Netflix من خلال ادريس البا الذي يلعب دور قائد وحشي يجنِّد ويُدرِّب جيشاً من الأطفال. حقَّقت خدمة البث Netflix عدة نجاحات في جوائز الإيمي والغولدن غلوب عبر أعمالها التليفزيونية ويبدو أنَّها تترقب الحصول على تمثال ذهبي.





دعنا ننتظر حفل الأوسكار في 28 فبراير/شباط 2016 وإعلان الترشيحات في 14 يناير/كانون الثاني المقبل.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية. اضغط هنا.

حول الويب

الفيلم الأردني "ذيب" يمثل العرب في أوسكار 2016

هل يشطب فيلم "محمد رسول الله" من اوسكار 2016؟

فيلم “محمد” الإيراني يخفق في الوصول إلى قائمة الأوسكار القصيرة

فيلم عربي في القائمة القصيرة لترشيحات أوسكار أفضل فيلم أجنبي 2016.. تعرف عليه

الفيلم الاردني Theeb يرشح لجائزة أوسكار 2016 من بين 9 أفلام من ضمنهم 7 أوروبية

اخبار ايران هل يشطب فيلم "محمد رسول الله" من اوسكار 2016؟

#في_الأوسكار- ٧ أفلام من المتوقع أن تهيمن على ترشيحات جوائز الأوسكار 2016