السيسي يحذر من التظاهر في ذكرى ثورة 25 يناير

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN PRESIDENT ABDEL FATTAH ALSISI
Anadolu Agency via Getty Images

حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الثلاثاء 22 ديسمبر/ كانون الأول 2015 معارضيه من تنظيم احتجاجات يوم 25 يناير/ كانون الثاني في ذكرى ثورة 2011 قائلاً إن الدول التي "تدمر" لا تعود كما كانت.

وقال السيسي في خطاب له خلال احتفال بذكرى مولد النبي محمد "باسمع دعوات بعمل ثورة جديدة ليه؟ أنت عايز تضيعها (مصر) ليه؟ أنا جيت (الحكم) بإرادتكم وباختياركم مش غصب عنكم أبداً."

وأضاف "انظروا حولكم إلى دول قريبة منا لا أحب أن أذكر اسمها إنها تعانى منذ 30 عاماً ولا تستطيع أن ترجع والدول التى تدمر لا تعود."

وأشار الرئيس المصري إلى أنه في حال أراد الشعب المصري منه الرحيل فسوف يترك السلطة دون أن ينزل المتظاهرون إلى الشوارع لأن إرادة الشعب فوق كل شي.


" ارحل يا سيسي"


وردأ على خطاب الرئيس المصري أطلق معارضون له "هاشتاغاً" بعنوان #ارحل_ياسيسي ،والذي حقق المركز الأول في التداول على الشبكات الاجتماعية بمصر

حديث السيسي جاء قبل أسابيع من الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، والذي تواكب مع دعوات اتسمت بالتحذير أطلقها إعلاميون قريبون من النظام المصري، دعوا فيها الشباب لعدم الاستماع للذين ينادون بتكرار ما حدث إبان ثورة 25 والتي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، خوفاً على "دمار البلد"، ووصول الأمور في البلاد إلى أوضاع "كارثية" على غرار ما حدث في سوريا والعراق.

كما شهدت الأوساط القضائية الأسابيع الماضية تطوراً كبيراً إذ قبلت محاكم الاستئناف أغلب طلبات الطعن على أحكام الإعدام والمؤبد بحق مؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين، كما أفرجت السلطات عن عدد من المعتقلين السياسيين أبرزهم الناشطة إسراء الطويل والتي لاقى حبسها انتقادات واسعة من قبل المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية، الأمر الذي اعتبره مراقبون دعوة للتهدئة من قبل النظام المصري.


دعوة للاحتجاج


ودعت جماعات معارضة بينها جماعة الإخوان المسلمين وأسر معتقلين ونشطاء لتنظيم احتجاجات يوم 25 يناير/ كانون الثاني الذي اندلعت في مثله عام 2011 الثورة، واستمرت 18 يوماً وأسقطت الرئيس الأسبق حسني مبارك.
وقام السيسي عندما كان وزيراً للدفاع والإنتاج الحربي وقائداً عاماً للقوات المسلحة في منتصف 2013 بانقلاب على الرئيس الأسبق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين بعد عام واحد على حكمه.

وتبع ذلك إلقاء القبض على قادة جماعة الإخوان وآلاف من أعضائها ومؤيديها وتقديمهم للمحاكمة وإعلان حظر الجماعة وإعلانها جماعة إرهابية.

ويقول نشطاء حقوقيون إن السيسي فرض قيوداً على الحريات التي نالها المصريون في ثورة 2011.

وصدر في نوفمبر/ تشرين الثاني 2013 قانون يمنع تنظيم الاحتجاجات دون موافقة وزارة الداخلية، وقال نشطاء إن الهدف من القانون منع تكرار الاحتجاجات التي أسقطت مبارك ومرسي.

وبعد صدور القانون انحسرت الاحتجاجات وألقت السلطات القبض على مشاركين حتى في مظاهرات صغيرة.

حول الويب

حرب استباقية لنظام السيسي ضد ذكرى ثورة 25 يناير - العربي الجديد

الجزيرة مباشر - تقارير - مصر.. دعوات للتظاهر بالتحرير مجددا في ...

زلزال قد يهدد عرش السيسي في 25 يناير | وطن الدبور

السيسي للداعين إلى تظاهرات 25 يناير: أتريدون أن تضيعوا البلد وتدمروا العباد؟

بلاغ للنائب العام يتهم "ساويرس" بالتحريض على التظاهر في 25 يناير وتشويه ثورة "السيسي"

السيسي يحذر من التظاهر في ذكرى انتفاضة 2011