"عروسة وحصان".. أميرة في قالب حلوى تصنع في ذكرى المولد النبوي بمصر

تم النشر: تم التحديث:
HLWAALMWLD
Anadoul

"حلاوة المولد" نوع خاص من الحلوى يقدّسها المصريون، ويبتاعونها في مثل هذه الأيام من كل عام، تزامناً مع إحياء ذكرى مولد نبي الإسلام محمد بن عبدالله (صلى الله عليه وسلم)، في 12 ربيع الأول من العام الهجري، الموافق في العام الجاري يوم 23 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

"عروسة وحصان" هي نوع من الحلويات أدخلها الفاطميون (969 - 1171م) إلى مصر، وساعدوا في نشرها، لتكون هناك حلوى لكل مناسبة كنوع من التقارب السياسي والاجتماعي، مثل الفوانيس وزينة شهر رمضان، ولها عدة أنواع وأشكال مثل: الجوزية والملبن والفولية والفستقية والبندقية واللوزية والحمصية والسمسمية (جميعها أسماء للحلوى).

ومن أبرز أشكال "حلاوة المولد" العروسة والحصان، اللذان ظهرا خلال عهد الحاكم بأمر الله (الدولة الفاطمية)، الذي كان يحب إحدى زوجاته فأمر بخروجها معه يوم المولد النبوي، فظهرت في الموكب بردائها الأبيض وعلى رأسها تاج الياسمين فقام صناع الحلوى برسم الأميرة في قالب حلوى، بينما الآخرون رسموا الحاكم بأمر الله وهو يمتطي حصانه وصنعوه من الحلوى.

ولمئات السنين، تمسّك المصريون بإحياء تلك العادة، التي تمر فيها صناعة "حلاوة المولد" بعدة مراحل، تبدأ بصهر السكر الخام على درجات حرارة مرتفعة، ثم صبّه في قوالب مختلفة الأشكال والأحجام للعرائس والأحصنة، ثم تترك ليبرد السكر الساخن الموجود بداخلها، ليتم بعد ذلك فك القوالب وتركها تبرد.

وبعد انتهاء المراحل السابقة، تدخل الحلوى في مرحلة التزيين، لتصبغ بألوان وتزين بتطاريز متعددة الأشكال والأحجام.

خلف أرفف مرصوصة من الحلوى وعرائس المولد، يقف "عبدالسلام عبداللاه"، بائع حلوى بوسط القاهرة، في العقد السابع من عمره، يرصّ في العلب الفارغة، التي لم يملأ منها سوى القليل، بسبب حركة البيع المنعدمة، بحسب قوله.

تحدث البائع السبعيني لـ"الأناضول"، قائلاً: "بدأت بالعمل منذ عامين تقريباً، ورويداً رويداً قلَّت حركة البيع، بسبب ارتفاع الأسعار وسوء الأوضاع الاقتصادية".

وأشار عبداللاه إلى أنه يبيع من الحلوى القليل يومياً، فيما لا تزال العرائس البلاستيكية معلقة تنتظر من يشتريها، موضحاً: "يأتي الزبون ويسأل عن السعر، وعندما يعرفه يذهب من حيث أتى".

ووفقاً لرصد أجراه مراسل "الأناضول" لأسواق "حلاوة المولد"، ظهر الارتفاع في الأسعار، وتراوح في بعض المناطق من 50% إلى 100% مقارنة بالأعوام السابقة.

وقفزت الأسعار من 20 جنيهاً (2.5 دولار) لكيلو الحلوى (مشكل من أكثر من صنف) إلى 30 جنيهاً (3.5 دولار تقريباً)، وتراوح سعر العروسة المصنوعة من البلاستيك ومزينة ببعض المواد البسيطة من 60 جنيهاً (7.5 دولار) إلى 150 جنيهاً (19 دولاراً)، والمصنوعة من الحلوى ما بين 100 جنيه (12.5 دولار) و200 جنيه (25 دولاراً).

ويمثل المولد النبوي الشريف مناسبة وقيمة دينية واجتماعية ترتبط بعادات وتقاليد الكثير من المصريين.

أيضًا على Huffington Post

Close
"عروسة وحصان".. أميرة في قالب حلوى تصنع في ذكرى المولد النبوي بمصر
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

اقتراح تصحيح