شاهد..أطفال كنديون ينشدون "طلع البدر علينا" بكنيسة أوتاوا .. وهذه المرة للترحيب بالسوريين

تم النشر: تم التحديث:

بعد التجاوب الكبير الذي حققه غناؤهم الأول لنشيد "طلع البدر علنا"، غنى أطفال كورال المدارس الفرنسية De la Salle في أوتاوا الكندية الجمعة 18 ديسمبر/كانون الأول 2015 من جديد النشيد داخل إحدى كنائس المدينة، لكن هذه المرة للترحيب باللاجئين السوريين، عكس المرة الأولى، حيث كان الهدف حينها فقط إظهار التنوع الثقافي الذي تعيشه كندا.

روبرت فيلون، مدير الكورال ، قال في تقرير نشره موقع قناة "كلوبال نيوز" الكندية "إن إدراج الأغنية في الحفل الأول كان قبل استقبال اللاجئين السوريين في كندا، لكنه شيء جميل أن يفكر الناس أن آداء هذه الأنشودة كان للترحيب بهم".

وأضاف روبرت أنه ظل يبحث لـ3 سنوات عن نشيد إسلامي يمكن أن يؤدى من قبل الكورال، واستعان بالعازفة والمؤلفة الموسيقية لورا هولي التي تولت تأليف الموسيقى للنشيد.

"بحثت مع لورا أيضا كثيرا، وسألنا أئمة مساجد في أوتاوا عن نشيد يعبر عن حالة الفرح لدى المسلمين، قبل أن يستقر الرأي على اختيار (طلع البدر علينا)" والتي كانت اختياراً رائعاً.

واعتادت المدراس الفرنسية في كندا إقامة حفلات تجمع بين أناشيد من الديانات الإسلامية والمسيحية واليهودية مع قرب عيد رأس السنة الميلادية.
"طلع البدر علينا، هو الأنشودة التي تغنى بها أهل المدينة المنورة (الأنصار) أثناء استقبالهم النبي محمد - صلى الله عليه وسلم - بعدما هاجر من مكة إلى المدينة.

يذكر أن الحكومة الكندية قررت أن تستقبل 10 آلاف لاجئ سوري قبل نهاية العام الجاري، فيما وصلت بالفعل أول طائرة تقل 163 لاجئاً سورياً فجر الجمعة 11 ديسمبر/ كانون الأول 2015، إلى تورونتو.