إصابة 10 من قناصة الجيش السوري بتفجير حافلة تبناه "أجناد الشام" في دمشق

تم النشر: تم التحديث:
DMSHQ
تفجير حافلة في دمشق | social media

تبنى الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام أحد فصائل المعارضة السورية الأحد 20 ديسمبر/كانون الأول 2015، عملية تفجير حافلة تقل قناصة تتبع للحرس الجمهوري في العاصمة دمشق والتى أصيب فيها 10 أشخاص حسب التليفزيون الرسمي السوري.

وأعلن الفصيل عبر موقعه الرسمي على الانترنت أن عملية ثانية تحت اسم "إن عدتم عدنا" نفذتها سرية المهام الخاصة للاتحاد الإسلامي لأجناد الشام بتفجير الحافلة خلال عودتها من مدينة داريا إلى قاسيون، وذلك أسفل جسر الآداب بالمزة بدمشق.

يذكر أن العملية الأولى التي نفذتها سرية المهام الخاصة كانت نهاية شهر آذار / مارس من العام الحالي واستهدفت بعبوة ناسفة حافلة مبيت أيضاً تقل العشرات من قناصة الكتيبة النسائية المعروفة بكتيبة المغاوير التابعة للحرس الجمهوري.

وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" كانت قد ذكرت في وقت سابق الأحد أن 10 أشخاص أصيبوا جراء انفجار عبوة ناسفة في حافلة لنقل الركاب خلال مرورها في حي المزة الواقع في غرب دمشق، فيما قال شهود عيان أن الحادث وقع بعبوة ناسفة وأن وسائل الاتصال انقطعت تماماً في المنطقة.

شهود عيان قالوا لوكالة فرانس في وقت سابق إن "انفجارا استهدف قرابة الـ 5 عصرا حافلة نقل عسكرية لدى مرورها في حي المزة".

وبحسب مراسل فرانس برس في المزة، تعرض الباص لأضرار جراء الانفجار وتحطمت نوافذه، وغطت الدماء أرضية الحافلة جراء وقوع إصابات.