المرزوقي يدشن حزب "حراك تونس الإرادة".. ويؤكد أنه لإنقاذ البلاد من الوضع الكارثي

تم النشر: تم التحديث:
MONCEF MARZOUKI
ap

أعلن رئيس الجمهورية التونسية السابق محمد المنصف المرزوقي الأحد 20 ديسمبر/كانون الأول 2015، تأسيس حزب سياسي جديد يحمل اسم "حراك تونس الإرادة"، وقال إنه أقدم على تلك الخطوة لأن الحكومة التونسية "عاجزة تماماً" عن مواجهة الوضع "الكارثي" في البلاد.

المرزوقي قال في خطاب ألقاه اليوم بقصر المؤتمرات بالعاصمة تونس، حضره المئات من أنصاره "نعلن اليوم تأسيس (حراك تونس الإرادة)" الذي تتكون الهيئة التأسيسية له من 56 عضوا.

وأضاف المرزوقي "التزمت الحذر والصمت طيلة سنة كاملة.. ومن واجبي اليوم كمناضل العودة إلى ساحة النضال، فلا يمكن لي أن أقبل أن أرى تونس في الحالة التي عليها اليوم.. كنت متأكد أنهم سيفشلون (في إشارة الحكومة الحالية) خلال سنتين، لكنهم فشلوا خلال سنة واحدة".

وتابع قائلا "من واجبنا كمعارضة اليوم تقييم أداء السلطة والإعداد والاستعداد للتداول السلمي على المسؤولية.. الحقيقة المرة أننا نمشي في طريق مسدود لا يبشر بأي مستقبل.. لأغلبية شعبنا المثقل بالهموم".

وأردف بالقول "من هذا المنطلق نتوجه للائتلاف الحاكم بطلب العودة إلى طاولة الحوار لبلورة إجماع وطني حقيقي واستراتيجيا متفق عليها في قضيتين محورتين لسلامة الدولة والمجتمع، هما مكافحة الإرهاب والفساد، واتفاق استراتيجي ثالث يتعلق بتفعيل العدالة الانتقالية والتسريع بها".

المرزوقي، اتهم جهات وأطراف لم يذكرها بتشويه الثورة التونسية عن طريق دفع المال، وقال "لا تستسلموا لهذه الصورة المشوهة والمغلوطة عن ثورتنا، عن وطننا وعن أنفسنا".

وأرجع ما وصفه بـ"الحالة المسدودة والمظلمة التي وصلت إليها تونس اليوم" إلى الائتلاف الحاكم وعلى رأسه حركة نداء تونس، وقال "فوجئنا مثل كل التونسيين بأداء فاق في حجم فشله كل التوقعات.. ولم نر أثرا لكفاءات أو نتائج لوعود الفريق المنتخب".

وأشار المرزوقي إلى ما اعتبره "سطحية النظام الحاكم اليوم في التعامل مع الإرهاب والسياسة الخارجية خاصة المسالة الليبية"، كما حذر من "عودة خطاب بدائي يدعي أن التضحية بالحرية شرط إجباري للحصول على الأمن"، حسب تعبيره.

ودعا المرزوقي المعارضة التونسية إلى "تأسيس تنسيقية تحافظ على شخصية كل إطار وتوحِّد الجهود للإسراع في حل المشاكل التي يتخبط فيها الشعب"، حسب قوله.

وكشف الرئيس التونسي السابق، في خطابه عن مشروع "تونس 2065"، وقال "عشنا آلاف السنين شعبا من الرعايا، وعشنا الخمسين سنة الأخيرة شعبا من المواطنين بالاسم بلا إرادة حقيقية، ونريد أن نصل الخمسين سنة المقبلة ونحن شعب من المواطنين أي شعب حصل جل أفراده على حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية".

المرزوقي كان قد قال قال في مقابلة مع الوكالة الفرنسية من منزله في سوسة: أنه "أطلق حزباً بالفعل وسيقوده لعام أو عامين، ثم سيتركه للشباب في أقرب وقت ممكن".

وأكد طبيب الأعصاب السابق (70 عاماً) ومؤسس "حزب المؤتمر من أجل الجمهورية" في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي إن الهدف من تشكيل هذا الحزب هو "مواصلة الحلم التونسي".

وأضاف "إن هذا الحلم هو أن نصبح شعباً من المواطنين الذين يملكون حقوقهم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية، ويتمتعون بها، وإن هذه ليست الحال حتى الآن".

حول الويب

حراك شعب المواطنين - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

تونس: ترتيب أوضاع ما بعد انتخابات الرئاسة - مركز الجزيرة للدراسات

الرئيس التونسى السابق يؤسس حزب «حراك تونس الإرادة»

المرزوقي يعلن رسميا عن تأسيس حزب "حراك تونس الإرادة"

الرئيس التونسى السابق يؤسس حزب ''حراك تونس الإرادة''