سعودي يطلق مبادرة لتحقيق أماني مرضى السرطان

تم النشر: تم التحديث:
ASSWDYH
هافينغتون بوست عربي

200 حلم للمصابين بمرض السرطان هو الرقم الذي حققه إلى اليوم السعودي سامي العبد الله، الذي أخذ على عاتقه من خلال مبادرة "حقق أملهم" لمساعدة المصابين بمحاربة هذا المرض.

سامي البالغ من العمر 23 عاماً هو خريج معهد تمريض يقول لـ"هافينغتون بوست عربي" إن "بداية العمل كانت العام 2012 كنت مهتما بالعمل التطوعي بشكل عام، ثم جاءت فكرة مبادرة حقق أملهم حيث كانت لديّ أمنية واحدة أحلم بتحقيقها لمريض سرطان، وبعد أن تم تحقيقها انبثقت الفكرة لتقديم كل ما بوسعي لتحقيق أي أمنية يتمنوْنها، فأطلقت المبادرة على الشبكات الاجتماعية، وكان هدفي هو أن يتواصل المجتمع معهم".

asswdyh


أمنيات غير معلنة!


"المبادرة من أجل إسعادهم" يقول سامي مضيفاً "الفئة المستهدفة هي جميع مرضى السرطان باختلاف أعمارهم وجنسياتهم".

وعلى الرغم أن سامي أشار إلى أنه حقق إلى اليوم 200 أمنية إلا أن هناك عددا كبيرا من الأمنيات "غير معلن" بناء على طلب أصحابها.

إن مشروع سامي لا يقف عند الحدود المحلية بل "يسعى لتحقيق أماني مصابين بالسرطان من مختلف أنحاء العالم ولو بنسبة 10%" على حدّ قوله.

وأضاف "هم محاربون بكل معنى الكلمة صامدون أمام هذا المرض ويستحقون مساعدة الجميع ودعمهم".

إن مبادرة حقق أملهم يرافقها برامج مختلفة للمرضى آخرها كانت "بمشاركة الممثلة البحرينية هيفاء حسين" يقول سامي ويضيف "زيارتها للأطفال كان له دور كبير بنشر الفرح والسعادة في المشفى".

وأضاف "بدأ صدى المبادرة يزداد، ووجدت مجتمعاً متحمساً للمساعدة محباً لتقديم الخير، كما تم تشكيل فريق من شباب وشابات متطوعات ومتحمسات لدعم المبادرة وهم يساهمون في المساعدة من خلال الاتصال المباشر معي لتحقيق الأمنية".

يحصل سامي على أمنيات محاربي السرطان من خلال التواصل مع الجهات الطبية المختصة بمرضى السرطان، ومن ثم نشرها على الشبكات الاجتماعية حيث يوجد وسْم للمبادرة تحت اسم "#حقق_املهم"، وحساب "تويتر" @ssh919، "وأتأكد بنفسي من الأمنية وصحتها، ثم أبحث عمن يستطيع تحقيقها" على حد قوله.

وختم حديثه لـ"هافينغتون بوست عربي" قائلاً "شعور جميل ينتابك عندما تساهم في رسم ابتسامة على وجه أحدهم؛ فكيف وأنت تساهم في تحقيق أمنية كانوا يعتبرونها من المستحيلات، وجزا الله خيراً كل من شارك وساهم في تحقيق الأمنيات، وكل من له دور في نجاح المبادرة".

asswdyh

trkya